الاقتصادي

الاتحاد

مصرف الهلال يستخدم تقنية القلم الرقمي

أبوظبي (الاتحاد)- بدأ مصرف الهلال استخدام تقنية القلم الإلكتروني المتخصصة في مجال تعاملاته، بهدف تحسين عملياته المكتبية وتعاملاته الورقيّة.
وقال محمد زقوت نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية لدى المصرف، في بيان صحفي أمس “يتم استخدام تقنيّة القلم الرقمي المتطورة حالياً من قبل فريق المبيعات المباشرة في مصرف الهلال، بالإضافة إلى موظفي أقسام تمويل الائتمان والعمليّات الماليّة وتنسيق المبيعات”.
وأضاف “يقوم جهاز القلم الرقمي المزود بكاميرا ونظام لتحديد المواقع، برقمنة الملفات المكتوبة يدوياً وتحويلها أوتوماتيكياً إلى نظام مصرف الهلال، كما يقوم القلم الرقمي بإنشاء نسخة جديدة طبق الأصل للوثيقة المكتوبة بخط اليد بصيغة “بي. دي. أف”، ويمكن بالتالي حفظ النسخة الرقمية بسهولة وكذلك إرسالها وأرشفتها ونسخها وحذفها أو استرجاعها وفقاً لمتطلبات واحتياجات المصرف”.
وتابع “يقوم موظفو المصرف بدورهم بالكتابة على نسخة مطبوعة خصيصاً للوثيقة المحددة بواسطة القلم الرقمي، الذي يسجل تلقائياً الكتابة اليدويّة في ذاكرته، ومن ثم يتم تحميل الكتابة المسجلة ومطابقتها مع صورة الوثيقة الأصليّة”.
وتتوفر في تكنولوجيا القلم الرقمي خاصيّة إرسال طلب العميل إضافة إلى أوراقه الثبوتية وأيضا صورته الشخصية وذلك عن طريق خطوط الأنترنت المحميّة لأي من فروع المصرف، بحيث يقوم مندوب المصرف بمراجعة وتدقيق المستندات، إضافة إلى تنفيذ الطلب وإعادته للعميل بنفس الطريقة التي تم التسلم بها في وقت قياسي.
يأتي ذلك في إطار استكمال المصرف لاستراتيجيته الرامية إلى استخدام أفضل التقنيات مثل التحقق من الهويّة بواسطة بصمة الإبهام والإصدار الفوري للبطاقات والشهادات الرقميّة سعياً منه لضمان أعلى مستويات الأمان في تعاملاته المصرفيّة وتعزيز مستوى خدمات العملاء.
ومن خلال استخدام هذه التقنية، بات بإمكان “مصرف الهلال” رقمنة ملفاته الورقية بشكل فوري، بالإضافة إلى خفض التكاليف ذات الصلة بالوثائق. وتم تزويد المصرف بهذه التقنية من قبل شركة “بي. أس. تكنولوجيز” (BSTexhnologies)، ومقرها أبوظبي.
وقال زقوت “يعكس اعتمادنا لتقنية القلم الرقمي التزامنا المستمر باستخدام أحدث التقنيات لتعزيز وتحسين مستوى خدماتنا المقدّمة للعملاء، ونعتزم اعتماد المزيد من التقنيات التي تقدّمها شركات بارزة مثل “بي. أس. تكنولوجيز” في إطار جهودنا المبذولة للاستفادة من الوسائل الحديثة لتسهيل معاملات عملائنا، وسنواصل إعادة تعريفنا للخدمات المصرفية العصرية ورفع معاييرها المتوافقة مع الشريعة الإسلامية”.
وقال عبد الله الكعبي المدير التنفيذي لشركة بي. أس. تكنولوجيز التابعة لمجموعة بن سالم القابضة “هذه التقنيّة المتطورة تسهم في تخفيض وقت انتظار العميل وتحسّن من إدارة سير العمل في المصرف وتحدّ من التكاليف المرتبطة بمعالجة الوثائق، كما تعد هذه التقنية في غاية البساطة بحيث يمكن استخدامها بشكل فوري من قبل الصغار والكبار على السواء، حيث تكفي معرفة كيفيّة الكتابة فقط لاستخدام هذه التقنيّة”.

اقرأ أيضا

البنك الدولي يدعم دول الساحل الإفريقي بـ7 مليارات دولار