الاتحاد

منوعات

نشر صور قديمة لأسطورة الملاكمة محمد علي لأول مرة

رغم أنه كان يذهل الجماهير بمهاراته الرياضية داخل الحلبة، إلا أن الملاكم الأسطورة الأميركي محمد علي كلاي كان أيضا يستحوذ على عناوين صحف العالم بشخصيته الجذابة وثقته العالية بنفسه.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" صورا للملاكم عام 1974 قالت إنها تنشر لأول مرة بينما كان يستعد لاستعادة لقب بطل العالم للوزن الثقيل من الملاكم جورج فورمان.



وكان الرياضي الهادئ والرصين والمركّز يستمتع بشرب الشاي بعد الظهر والاستماع إلى الشعر في الفترات الفاصلة بين الدورات التدريبية.

وقد التقط المصور بيتر أنجلو سيمون، الذي يعرف القليل عنه، هذه اللقطات التي ظهر محمد علي في بعضها أيضا وهو يتدرب في الهواء الطلق.



كما كان العداء، رغم كونه غارقا في التدريبات المرهقة، مولعا بالخدع السحرية ويحب أن يمزح.



ويظهر الملاكم، الذي كان اسمه كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور قبل أن يعتنق الإسلام ويغير اسمه إلى محمد علي كلاي، في إحدى الصور وهو يجلس وحيدا في لحظات تأمل واسترخاء.



وأمضى المصور سيمون يومين كاملين مع محمد علي رافقه خلالهما في كل مكان. ومن ضمن أنشطته رغم التدريبات زيارته لامرأة عجوز. وقد التقط المصور عشرات الصور للبطل الأسطورة خلال تلك الفترة.



في نهاية هذه التدريبات القاسية التي تخللتها فترات استرخاء واستمتاع بالحياة، تمكن محمد علي كلاي، وكان عمره آنذاك 32 عاما، من هزيمة متحديه جورج فورمان بالضربة القاضية في الجولة الثامنة من المنازلة التاريخية.



وكان المصور سيمون قد دعي إلى معسكر تدريب الملاكم العالمي في ولاية بنسلفانيا الأميركية. وقد نشر بعض صوره لكن بعضها الآخر ينشر لأول مرة.

محمد علي يعاني اليوم من مرض الشلل الرعاشي المعروف ايضا باسم باركنسون.

وكان قد فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات على مدى عشرين عاماً في 1964 و1974 و1978 وتوج بلقب "رياضي القرن". وهو صاحب أسرع وأقوى لكمة في العالم حيث تعادل قوتها حوالي ألف باوند. اعتزل الملاكمة عام 1981 وكان عمره 39 عامًا.

 

اقرأ أيضا

علاج الخرف بالموسيقى