الاتحاد

الرياضي

الإمارات تستضيف الندوة الخليجية للرياضة للجميع

الكعبي (الثاني من اليسار) لدى ترؤسه الاجتماع

الكعبي (الثاني من اليسار) لدى ترؤسه الاجتماع

وافق مجلس إدارة لجنة الإمارات للرياضة للجميع على استضافة الندوة العلمية الثانية للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون على ان تقام في أبوظبي وقرر تشكيل لجنة للإعداد المبكر لهذه الاستضافة برئاسة أحمد ناصر السركال نائب رئيس اللجنة وعضويـة محمد علي عامر وناصر خميس عامر وجاسم خليل ميرزا والدكتورة جميلة سليمان خنجي.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة مساء أمس الأول في نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي والذي ترأسه الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة، وأسفر عن العديد من القرارات الهامة التي تعنى بممارسة الرياضة غير التنافسية من أجل المحافظة على الصحة العامة ورفع مستوى اللياقة البدنية لدى كافة شرائح المجتمع.
وعكس الاجتماع من خلال مناقشات وطروحات الأعضاء مدى حرص المجلس على تطوير أساليب توعية المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة والتصدي لكافة الأمراض التي تواجه أبناء الإمارات من خلال أداء رياضي هادف.. وقرر المجلس ضرورة عمل شراكات استراتيجية فاعلة مع الإعلام ووزارتي الصحة والتربية والتعليم.
كما تمت الموافقة على حضور الدكتورة جميلة سليمان خنجي المؤتمر الدولي للرياضة للجميع المقرر إقامته في فنلندا من 14 إلى 17 يونيو المقبل.. والاعتذار عن عدم المشاركة في المهرجان العربي للرياضات التقليدية بسلطنة عمان بسبب اختلاف طبيعة المشاركة عن طبيعة وأهداف وأنشطة الرياضة للجميع.
وتقرر توسيع دائرة أنشطة اللجنة لتشمل طلبة وطالبات المدارس والمستشفيات وجمعيات النفع العام وإقامة مهرجانات رياضية تشمل كل أفراد الأسرة.
وأكد الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة، انه مع دعم كافة المبادرات الرامية إلى تفعيل دور الرياضة للجميع ودعم كافة وسائل تطوير العمل مع كافة المؤسسات المدنية المعنية بالرياضة، وأشار إلى ان اللجنة لديها خطط وبرامج طويلة تستهدف توعية كافة شرائح المجتمع التي تجسد قيمة الممارسة الرياضية البعيدة عن المنافسة التي تستهدف رفع مستوى الكفاءة البدنية والمحافظة على الصحة العامة.
وشدد الكعبي على أهمية تنفيذ المقترح المقدم من ناصر خميس عامر أمين السر المساعد الذي قدمه بأسلوب يتميز بالدقة ومرونة التنفيذ من خلال ملف انيق بعنوان “يوم الإمارات للرياضة للجميع” وأكد على أن المجلس وافق على تخصيص مبلغ 150 ألف درهم لدعم وتنفيذ المقترح، وأيضاً وافق على صرف مبلغ 30 ألف درهم إلى الدكتور جاسم خليل ميرزا لتنفيذ مقترحه الذي يستهدف شريحة الطلبة والطالبات والتوعية بأهمية ممارسة الرياضة في المراحل السنية الأولى.
وأشاد الكعبي بأهمية تفعيل دور الرياضة للجميع وعقد شراكات استراتيجية جيدة وفاعلة مع المؤسسات والوزارات التي لها علاقة بالرياضة للجميع كالصحة والتربية والتعليم والإعلام.
حضر الاجتماع أحمد بن ناصر السركال نائب رئيس اللجنة ومحمد علي عامر أمين السر العام وناصر خميس عامر أمين السر العام المساعد والدكتورة جميلة سليمان خنجي والدكتور جاسم خليل ميرزا.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"