الاتحاد

الاقتصادي

موجودات «المركزي» بالعملات الأجنبية تنمو 19% إلى 182,6 مليار درهم

مقر المصرف المركزي

مقر المصرف المركزي

أبوظبي (الاتحاد) - نمت موجودات المصرف المركزي بالعملات الأجنبية بقيمة 29,2 مليار درهم تعادل 19% خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2011، لترتفع إلى 182,6 مليار درهم بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة مع 153,4 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2010، بحسب النشرة الإحصائية الصادرة عن المصرف أمس.
وزاد “المركزي” استثماراته في الأوراق المالية الأجنبية المحتفظ بها إلى تاريخ الاستحقاق بنحو 5,3 مليار درهم، تعادل نمو بنسبة 7,8% لتصل إلى 73,7 مليار درهم بنهاية سبتمبر مقارنة مع 68,4 مليار درهم بنهاية عام 2010.
ويستثمر المصرف المركزي نحو 36,72 مليار درهم في سندات صادرة عن حكومة دبي، ونحو 70 مليار درهم في سندات صادرة عن البنوك المحلية.
وكانت استثمارات المصرف المركزي في الأوراق المالية الأجنبية بلغت أعلى مستوياتها في شهر يونيو الماضي عند 86 مليار درهم، لكنها عادت للتراجع في أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر، نظرا لأن البنوك سحبت جزءا مهما من استثماراتها في شهادات الإيداع التي يصدرها المصرف المركزي لمساعدة البنوك على إدارة السيولة الفائضة لديها.
وتراجع رصيد شهادات الإيداع لدى المصرف المركزي من 118 مليار درهم بنهاية يونيو إلى نحو 87 مليار درهم بنهاية سبتمبر 2011.
وتظهر البيانات أن إجمالي قيمة الموجودات الأجنبية لدى القطاع المصرفي في الدولة بلغ 245,4 مليار درهم بنهاية سبتمبر 2011، تعادل 15% من إجمالي قيمة الموجودات لدى القطاع، ومع أنها تراجعت نحو 3 مليارات درهم في سبتمبر الماضي، إلا أنها بقيت تشكل 15% من إجمالي موجودات القطاع دون تغيير عن مستواها في أغسطس الذي سبقه.
وأما المطلوبات الأجنبية، فقد زادت خلال شهر سبتمبر الماضي بنحو 16 مليار درهم لتبلغ 315 مليار درهم تقريبا تعادل 19% من إجمالي المطلوبات في القطاع المصرفي بالدولة، مقارنة مع 299 مليار درهم في شهر أغسطس 2011 تعادل 18% من إجمالي المطلوبات في القطاع.
وتشير بيانات المركزي إلى أن ودائع المقيمين في الدولة لدى القطاع المصرفي تراجعت بنحو 15 مليار درهم، لتستقر عند 945 مليار درهم بنهاية سبتمبر 2010 مقارنة مع 960 مليار درهم تقريبا بنهاية أغسطس الذي سبقه.
وفي المقابل، زادت ودائع غير المقيمين في الدولة بنحو 3,8 مليار درهم خلال شهر سبتمبر الماضي، لترتفع إلى 122,4 مليار درهم مقارنة مع 118,6 مليار درهم للشهر السابق.
وتشير بيانات المركزي إلى أن صافي الموجودات الأجنبية تراجع خلال شهر سبتمبر الماضي بنحو 23,7% تعادل ما يزيد على 24 مليار درهم، حيث انخفضت إلى 77,5 مليار درهم بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة مع 101,7 مليار درهم بنهاية أغسطس 2011.
وفي المقابل، زاد صافي الموجودات المحلية وفقا لمؤشرات عرض النقد بنحو 16 مليار درهم خلال نفس فترة المقارنة، ليرتفع رصيدها إلى 736 مليار درهم بنهاية سبتمبر مقارنة مع 717 مليار درهم بنهاية الشهر الذي سبقه.
وفيما زادت الودائع الخاصة بالعملات الأجنبية بنحو 500 مليون درهم لتبلغ 138,3 مليار درهم، تراجعت الودائع بالدرهم بنحو 2,3 مليار درهم لتستقر عند 421,3 مليار درهم خلال الفترة. وتظهر البيانات ارتفاع الرصيد الإجمالي لعدد الشيكات التي تم صرفها خلال 9 أشهر من العام الماضي، لتبلغ 20,1 مليون شيك تقريبا بقيمة 828 مليار درهم.
وبلغ النقد المصدر 49,9 مليار درهم بنهاية سبتمبر متراجعا بقيمة 5,5 مليار درهم، مقارنة مع رصيده في نهاية أغسطس، حيث بلغ 55,6 مليار درهم.

اقرأ أيضا

مصر تخفض رسوم التداول في البورصة