دبي (الاتحاد)

مددت الهيئة العامة للطيران المدني والاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، مذكرة التفاهم الموقعة بينهما في عام 2014، حيث قام سيف محمد السويدي المدير العام للهيئة، ومحمد علي البكري نائب الرئيس الإقليمي لإفريقيا والشرق الأوسط في إياتا، بتوقيع ملحق إضافي بشأن تبادل المعلومات، من خلال استخدام المعلومات المتوفرة في قاعدة البيانات (IOSA) التابعة لـ«إياتا». وبموجب الاتفاق تستخدم الهيئة برنامج (IOSA) لاستكمال أنشطة الرقابة التنظيمية، ومراقبة الامتثال والتدقيق على شركات الطيران الأجنبية العاملة في الإمارات.
وقال سيف محمد السويدي: «تطبق الهيئة منهجيات مختلفة لجمع المعلومات، وتواصل العمل مع شركائها في توفير بيانات عن شركات الطيران الأجنبية، بهدف تطوير وتنفيذ لوائح السلامة والأمن، وفق المعايير الدولية وأفضل الممارسات». وأضاف أن «برنامج IOSA، يضم 435 شركة طيران، بما في ذلك ناقلاتنا الوطنية، ونحن على ثقة من أن المذكرة خطوة رائدة نحو تطبيق أفضل معايير السلامة الجوية».