الاتحاد

منوعات

"يصطاد" طفلا ظنا أنه أيل

قال مدعون إنه صدر أمس الأربعاء حكم بالسجن خمس سنوات على صياد قتل صبيا بالرصاص عمره 14 عاما في كولورادو بعد أن ظن أنه أيل أميركي.

               

واعترف جاي ليزلي بوتو (60 عاما) في يناير الماضي بجناية القتل الخطأ وتهمة الصيد بطريقة مستهترة في الحادث الذي راح ضحيته الصبي جاستن بيرنز الذي كان يشارك والده الصيد عندما قتل.

               

وقال ديفيد ويت نائب المدعي العام في مقاطعة ميسا في بيان إن بوتو، الذي يعيش في مينيسوتا، كان يمارس هواية الصيد مع مجموعة من رفاقه في غابات ينكومباجر الوطنية في غرب كولورادو مستخدما بندقية عتيقة الطراز تستخدم البارود الأسود في سبتمبر الماضي عندما سمع صيادين يستخدمون القوس وهم ينادون على الأيل الأميركي ويقلدون صوته.

               

وأضاف ويت "عقب أن سمع بوتو بعض نداءات الأيل شاهد حركة وسط الشجيرات. وقبل أن يستوثق مما يصوب إليه بندقيته، أطلق النار".

              

وأكد ويت، في البيان، أن رصاصة أصابت صدر الصبي فيما لم يبادر بوتو بالنجدة بل ذهب للبحث عن رفاقه الصيادين.

               

وأوضح ويت أنه -نظرا لبعد المكان- لم تصل النجدة وفرق الطوارئ إلا بعد أن لفظ الصبي أنفاسه الأخيرة.

               

وأقام والدا الصبي دعوى بالقتل أمام محكمة اتحادية ضد بوتو بعد شهر من وقوع الحادث واتهموه بالسلوك "المشين والمريع".

               

ولأن بوتو تجاهل الدعوى، طلبت أسرة الصبي القتيل من قاض اتحادي إضافة تهمة عدم حضور الجلسات. وقالت مستندات القضية إنه تحددت جلسة الأسبوع القادم للنظر في هذه التهمة.

               

وقال دانييل روبنستاين مدعي مقاطعة ميسا، في بيان، إنه على الرغم من أن بوتو لم يكن ينوي قتل الصبي بيرنز لكنه يستحق السجن بسبب "سلوكه المتهور".

               

ويقول مسؤولو المتنزهات والحياة البرية في كولورادو إن الولاية تستضيف أكبر قطعان للأيل الأميركي في أمريكا الشمالية منها 270 ألفا في البرية وهي حيوانات شبيهة بالغزال. 

اقرأ أيضا

قرية تراثية في دبي.. نهاية أكتوبر