الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تنظم جولة ترويجية في شمال أفريقيا أبريل المقبل

تنظم تجارة وصناعة الشارقة جولة ترويجية في تونس وليبيا والجزائر خلال الفترة من 24 إلى 30 من إبريل القادم للترويج للمنتجات الوطنية ودعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين الشارقة وهذه الدول، بحسب محمد جمعة المشرخ رئيس قسم الملتقيات والمعارض بالغرفة.
وأكدت المشرخ أمس سعي الغرفة إلى تسخير كافة الإمكانيات للمساهمة في الترويج للمنتجات الصناعية الوطنية والعمل على تنمية صادراتها إلي أسواق جديدة من خلال الزيارات الخارجية التي تنفذها خلال العام، والتي اعتمدها مجلس الإدارة ضمن خطة عملها للعام الجاري والاستفادة من علاقات التعاون المتينة القائمة مع البعثات والهيئات الدبلوماسية وملحقياتها التجارية لدول الشقيقة والصديقة لتطوير وتنمية الشراكة الاستثمارية بين رجال الأعمال المحليين ونظرائهم في تلك الدول.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من الغرفة للمعرض الدائم للمنتجات التونسية بدبي حيث التقوا مع الأزهر بلنور مدير المركز التجاري التونسي الذي اصطحبهم بجولة تعريفية بالمعرض تعرفوا خلالها على طبيعة ونشاط المعرض ودوره في الترويج للمنتجات والصناعات التونسية التي باتت تحتل موقعا متناميا في الأسواق المحلية نظرا لما تتصف به من معايير الجودة.
وقال المشرخ إنه تم خلال لقاء المسؤول التونسي بحث سبل التعاون الممكنة بين الغرفة والمركز التجاري التونسي لدعم العلاقات الاقتصادية بين مجتمع رجال الأعمال في كل من الشارقة وتونس وكيفية الاستفادة من هذه العلاقات لبناء شراكة اقتصادية متميزة تسهم في دعم العلاقات القائمة بين دولة الإمارات وتونس وتزيد من حجم التبادل التجاري بينهم الذي وصل حتى نهاية عام 2009 نحو 300 مليون دولار أميركي وان هناك مجالات متعددة ومتنوعة يملكها الطرفان وعلى كافة الأصعدة يمكن استغلالها لرفع معدلات المبادلات التجارية.
من جانبه أوضح مدير المركز التجاري التونسي ان المعرض الدائم للمنتجات التونسية المعروف باسم المركز التجاري التونسي هو الأول من نوعه الذي يتم إقامته خارج تونس ليجسد الخطة الاستراتيجية الوطنية التونسية لتنمية الصادرات التي تعتمد على التواجد المباشر في الأسواق الواعدة والتي تعد الإمارات مركز الانطلاق إليها وكما سيمكن المعرض التجاري التونسي المؤسسات المشاركة به من التواجد باستمرار في سوق مفتوحة على المنافسة العالمية.
وأضاف أن الهدف من إقامة منصة للمؤسسات التونسية للاقتراب من الأسواق والاقتصاديات الجيدة والصاعدة وأيضا العمل على استقطاب أهم الموردين والتجار والمستثمرين الإماراتيين خاصة والخليجين عامة، وان المعرض يضم 64 شركة تمثل قطاعات تصديرية مختلفة كالصناعات التقليدية واليدوية والصناعات الغذائية والزراعية والنسيج والملابس الجاهزة والجلود والصناعات الميكانيكية والكهربائية.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد» تحذر من زيادة أسعار سلع «الضريبة الانتقائية»