الاتحاد

الاقتصادي

استقرار أسعار الغذاء العالمية خلال يناير بعد 3 أشهر من التراجع

عامل يفرغ محتويات كيس أرز في سوق بمانيلا، فيما استقرت أسعار الغذاء العالمية خلال الشهر الماضي (رويترز)

عامل يفرغ محتويات كيس أرز في سوق بمانيلا، فيما استقرت أسعار الغذاء العالمية خلال الشهر الماضي (رويترز)

روما (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) أمس إن أسعار الغذاء العالمية استقرت في يناير بعد تراجعها في الأشهر الثلاثة السابقة إذ إن ارتفاع أسعار الزيوت أبطل تأثير الانخفاض في أسعار الحبوب والسكر.
وذكرت المنظمة أن مؤشرها لأسعار الغذاء الذي يقيس التغيرات الشهرية لأسعار سلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر سجل 210 نقاط في يناير من دون تغير عن مستواه في ديسمبر.
ورفعت المنظمة ومقرها روما تقديرها لإنتاج الحبوب العالمي في 2012 إلى 2,302 مليار طن بزيادة 20 مليون طن عن تقديرها السابق. وأبقت على توقعها لمخزونات الحبوب العالمية بنهاية الموسم في 2013 كما هو عند 495 مليون طن وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 3% عن مستوى المخزونات في بداية الموسم.
من ناحية أخرى، قال خبير اقتصادي كبير بمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أمس إن من المتوقع أن تكون المحاصيل العالمية من الحبوب ممتازة في 2013 ما لم يتحول الطقس لسوء شديد لكن المخزونات شحيحة والصدمات المتعلقة بالتغير المناخي قد تؤدي لارتفاع كبير في الأسعار. وقال عبد الرضا عباسيان الاقتصادي الكبير في المنظمة “من المنتظر أن تكون المحاصيل ممتازة في 2013 وهو ما قد يؤثر بقوة على الأسعار.” وأضاف “لكن الأحوال الجوية قد تتحول إلى عامل سلبي ولأننا نشهد شحا في المخزونات فإن الأسعار قد تتفاعل بعنف وترتفع”.
وكان مؤشر أسعار الغذاء، لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “FAO” سجل انخفاضاً خلال ديسمبر الماضي، بنسبة 1,1%، وذلك للشهر الثالث على التوالي. وقياساً على عام 2012 ككل، انخفض المؤشر بنسبة 7?، إثر الهبوط الحاد في غضون السنة الماضية لأسعار السكّر (17,1?)، ومنتجات الألبان ( 51,4?)، والزيوت (10,7?).
وجاء انخفاض الأسعار لعام 2012 ككل أكثر اعتدالاً بكثير في حالة الحبوب (2,4?)، واللحوم (1,1?).

اقرأ أيضا

سجلت %86.3 خلال الربع الأول.. فنادق الإمارات الأعلى إشغالاً شرق أوسطياً