صحيفة الاتحاد

الرياضي

«نمشي معاً».. تفاعل كبير في الأسبوع الرابع

سعيد بن حمدان آل نهيان حرص على المشاركة في الفعالية (الصور من المصدر)

سعيد بن حمدان آل نهيان حرص على المشاركة في الفعالية (الصور من المصدر)

أبوظبي (وام)

شارك اللواء الركن بحري طيار، الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية، أمس في مبادرة «نمشي معاً» في حديقة أم الإمارات بأبوظبي، والتي أطلقتها اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019» بهدف إشراك ودمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المناسبات والمبادرات المجتمعية، إضافة إلى حث المجتمع على الإقبال على العمل التطوعي.
كما شارك في هذه المبادرة المجتمعية الهادفة، الشيخ زايد بن نهيان بن زايد آل نهيان، والشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن نهيان بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، والشيخ ذياب بن سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، والشيخ حمدان بن سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، والشيخ مبارك بن سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، والدكتور محمد راشد الهاملي، مدير عام المكتب التنفيذي لإمارة أبوظبي، وعدد من كبار الشخصيات في الدولة.
كما شارك في المبادرة في أسبوعها الرابع في حديقة أم الإمارات، فيليب بارام سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، وعدد من العاملين في السفارة وعائلاتهم.
وانضم الى المشاركين فريق «تيم إنجيل وولف»، وهو عداء ترايثلون بريطاني، يضم نجله ريو البالغ من العمر 14 عاماً وهو من ذوي الإعاقة الفكرية والجسدية في سباقاته كافة.
وقال سفير المملكة المتحدة: تعمل أبوظبي وهي تستعد لاستضافة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص الشهر المقبل والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص على توعية الجميع بأهمية دمج أصحاب الهمم.. وتمثل مبادرة «نمشي معاً» وسيلة ممتعة لتوحيد مختلف فئات المجتمع، كما أنها فرصة فريدة لدعم رسالة التضامن والتنوع.. وباعتبار أن ابنتي تتعايش مع متلازمة داون أتفهم أهمية هذا الحدث، وأهتم بالانضمام لهذا المجتمع والمشاركة في هذه الفعالية الرائعة.
وتقام فعاليات «نمشي معاً» كل يوم جمعة من الساعة الثالثة عصراً إلى السادسة مساء في حديقة أم الإمارات، وتم إطلاق المبادرة من قبل اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، بهدف تفعيل المشاركة المجتمعية، ونشر وتشجيع السلوكيات الصحية بين مختلف شرائح المجتمع، استعداداً للحركة الرياضية الإنسانية التي تشهدها الدولة في استضافة دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص في الفترة من 14 إلى 22 مارس القادم، والدورة العالمية للأولمبياد الخاص في مارس 2019.
وتتضمن المبادرة في كل أسبوع فعاليات وأنشطة متنوعة، تشمل ورش عمل فنية وبرامج رياضية مختلفة، حيث تم في هذا الأسبوع تنظيم دورة تدريبية لرياضة الجودو.
وتأتي استضافة دورة الألعاب الإقليمية التاسعة والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019» جزءًا من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المجتمع، من خلال ممارسة الرياضة.
وتستضيف أبوظبي خلال دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص أكثر من 1000 رياضي من 31 دولة مختلفة، حيث يشارك الرياضيون في 16 لعبة تستضيفها ثمانية مواقع في العاصمة أبوظبي، بما في ذلك أدنيك، ومدينة زايد الرياضية، وحلبة مرسى ياس، وجامعة نيويورك أبوظبي ونادي الضباط، ومبادلة أرينا، ونادي الجزيرة الرياضي، ونادي الفرسان.