الاتحاد

الاقتصادي

وزير خارجية ألمانيا يبحث التعاون الاقتصادي مع الفلبين

مانيلا (د ب أ) - اتفقت الفلبين وألمانيا أمس على وضع خلافهما حول مشروع تبلغ قيمته عدة ملايين من الدولارات خاص بتوسعة أحد المطارات، والعمل على تحسين مستوى تعاونهما في مجالات الاقتصاد والسياسة والتجارة والدفاع.
وقال جيدو فيسترفيله وزير الخارجية الألماني، الذي يعد أول وزير بمجلس الوزراء الألماني، يزور الفلبين منذ نشوب الخلاف في 2002 “يجب ألا يمثل هذا عقبة أمام تعاوننا الاقتصادي”.
وأضاف فيسترفيله في مانيلا”نحن نرى الكثير من إمكانيات التعاون بين بلدينا وعلينا الآن الاستفادة من هذه الفرصة”.
من جهته، قال وزير الخارجية الفلبيني البرت ديل روساريو، إن اقتصاد البلاد الذي يعد واحداً من الاقتصادات الأسرع نمواً بالمنطقة جعل الفلبين بلداً جاذباً للغاية للاستثمارات الجديدة منذ ذلك الحين. وأضاف روساريو “هذه القضية الوحيدة يجب ألا تمنع الشركات الألمانية من العمل مع شريكاتها الفلبينية لتمكينها من استغلال الفرص المتاحة في مجالات الطاقة والتصنيع وتعهيد الخدمات والسياحة ومشروعات البنية التحتية الأخرى”.
كان دب خلاف بين الفلبين وأكبر شركائها التجاريين الأوروبيين في عام 2002.

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"