الاتحاد

الاقتصادي

الهاجري: أبوظبي تعزز موقعها على خريطة السياحة العالمية

زوار لجناح أبوظبي للسياحة في معرض بورصة برلين الذي افتتح أعماله أمس

زوار لجناح أبوظبي للسياحة في معرض بورصة برلين الذي افتتح أعماله أمس

أكد سيف محمد الهاجري عضو مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للفنادق أن إمارة أبوظبي تمكنت من حجز موقعها على خريطة السياحة العالمية بصورة مرموقة ومتقدمة وتحولت إلى وجهة سياحية عالمية، بفضل جهود هيئة أبوظبي للسياحة وشركة الاتحاد للطيران والشركات السياحية الخاصة.
وأوضح في تصريحات خلال مشاركة “أبوظبي للسياحة” في معرض “بورصة السفر العالمية” ببرلين أن إمارة أبوظبي، ودولة الإمارات بوجه عام أصبحت من أهم المقاصد السياحية في العالم نظراً لجهود القيادة لتطوير القطاع السياحي والتركيز على الارتقاء بالواقع السياحي وتفعيل مشاركة القطاع الخاص بالاستثمار بالقطاع السياحي كونه أصبح من أكثر القطاعات الاقتصادية جذبا للاستثمارات.
وأكد سيف محمد الهاجري أن إمارة أبوظبي تشهد نهضة سياحية كبيرة بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم القطاع السياحي.
وقال الهاجري الذي افتتح جناح هيئة أبوظبي للسياحة في المعرض إن شركة أبوظبي الوطنية للفنادق ساهمت منذ قيام اتحاد دولة الإمارات بتطوير القطاع السياحي في الدولة وأنشأت فنادق ومنتجعات سياحية كان لها الفضل في الترويج لأبوظبي ودولة الإمارات عالميا.
وأوضح أن شركة أبوظبي الوطنية للفنادق تحقق نتائج إيجابية ونموا في الأرباح والدخل وتواصل التوسع في إقامة المزيد من المشاريع السياحية في أبوظبي.
وقام الهاجري يرافقه مبارك النعيمي مدير الترويج الدولي في الهيئة بجولة في جناح الهيئة اطلع خلالها علي ابرز المنتجات السياحية لإمارة أبوظبي في واحد من اهم معارض السياحة والسفر في العالم.
السياحة الراقية
وأشار إلى أن الشركة أرست مفاهيم السياحة الراقية في أبوظبي ولا تزال تواصل مشروعاتها السياحية للمساهمة في النهوض بالقطاع السياحي باعتباره موردا مهما للدخل القومي وحافزا لتفعيل الشراكة ما بين القطاعين الحكومي والخاص.
وحول أهمية المشاركة في معرض برلين قال الهاجري “إن مشاركتنا ضمن أنشطة هيئة أبوظبي للسياحة في هذا الحدث السياحي العالمي إضافة إلى المعارض الدولية والمحلية الأخرى أدت الى زيادة في معدل توافد السياح إلى أبوظبي في ظل الجهود المبذولة لتلبية متطلبات الترويج للقطاع السياحي في أبوظبي.
ونوه إلى أن هيئة أبوظبي للسياحة تسهم بشكل فعال في تنشيط الحركة السياحية في أبوظبي وجذب السياح والزوار إليها للاطلاع على مقوماتها السياحية الرائعة ووضعت خطة خمسية تتماشى مع أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي.
وأعرب عن تفاؤله بازدهار السياحة في أبوظبي في ضوء الاستراتيجية الخمسية لهيئة أبوظبي للسياحة التي تتضمن ست أولويات وهي تنظيم القطاع السياحي في أبوظبي وتعزيز التجربة السياحية وتحسين النقل وسبل المواصلات ومعاملات تأشيرات الدخول وتحسين مستوى التسويق الدولي وتطوير المنتج السياحي واستثمار ثقافة الإمارة وقيمها وتراثها بما يخدم تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية دولية.
قال الهاجري إنه نتيجة لجهود الحكومة لتنويع مصادر الدخل فإن إمارة أبوظبي تشهد طفرة كبيرة في مجال الفنادق والمشروعات العقارية بما في ذلك المراكز التجارية والمجمعات السكنية والمساكن الفاخرة ذات الواجهات البحرية والمدن المشيدة على الجزر الاصطناعية والمرافق الترفيهية والرياضية والمعارض الفنية والمتاحف والمناطق الصناعية على نحو أكسبها مظهرا جديدا أكثر حداثة وإشراقا.
من جانبه أكد مبارك النعيمي مدير الترويج الدولي في “هيئة أبوظبي للسياحة” أهمية مشاركة “الهيئة بجناح ضخم في معرض “بورصة السفر العالمية”.
وقال إن دورة هذا العام تشهد أضخم مشاركة لإمارة أبوظبي على الإطلاق في هذا المعرض السياحي العالمي حيث يضم جناح الهيئة 53 شركة سياحية ومنشأة فندقية من إمارة أبوظبي.
اتفاقيات سياحية
أعرب النعيمي عن تفاؤله بالتوصل للعديد من الاتفاقيات والعقود مع الشركات الألمانية والأوروبية والعالمية لجلب مئات الآلاف من الزوار والسياح إلى أبوظبي خلال الموسم السياحي للصيف والخريف القادمين.
وذكر النعيمي أن الهيئة تتطلع إلى تعزيز الوعي بالإمارة كوجهة سياحية مفضلة في ألمانيا أكبر أسواق السياحة الخارجية في أوروبا.
ولفت إلى أن فنادق أبوظبي استقبلت العام الماضي 54ر1 مليون نزيل منهم 670ر59 ألف ضيف من ألمانيا، مما يجعلها رابع أهم أسواق السياحية الدولية لأبوظبي من ناحية عدد نزلاء المنشآت الفندقية.
وقال إن مشاركة الهيئة في “بورصة السفر العالمية” لفتت أنظار آلاف من العارضين والمشاركين وزوار المعرض في يومه الأول بشكل فاق كل التوقعات مما يعكس المكانة والأهمية الكبيرة التي تحظي بها إمارة أبوظبي في اكبر معرض سياحي في العالم. وأشار إلى أن الهيئة تسعى إلى تسليط الضوء على المنتجات والمعالم ومنشآت الضيافة والفعاليات الجديدة والتي تتنوع من المنتجعات الصحراوية الفنادق الفاخرة ومراكز المؤتمرات والأعمال في العاصمة الإماراتية إلى الوجهات البحرية وملاعب الجولف المطلة على مياه الخليج.
وأكد حرص الهيئة على التواصل عن قرب مع شركات السفر ومنظمي الجولات السياحية والزوار من ألمانيا لتعريفهم بالآفاق الواعدة المتاحة في إمارة أبوظبي”.
السياحة الترفيهية
يضم جناح هيئة أبوظبي للسياحة في المعرض “منتجع ومتنزه العين للحياة البرية” وما يزيد على 5 فنادق فاخرة جديدة.
وقال النعيمي إن هذا الحضور القوي لأبوظبي وسط عمالقة السياحة في العالم إضافة إلى التنوع والنمو المتواصل في مرافقها السياحية يمهد الطريق أمام أبوظبي لتأكيد مدى تميز منتجاتها في مجال السياحة الترفيهية التي تشكل حوالي 20 في المائة من إجمالي نزلاء فنادق الإمارة بينما تمضي قدما نحو ترسيخ موقعها في سياحة الحوافز والأعمال”.
ويحظى زوار “بورصة السفر العالمية” بفرصة الإطلاع على أحدث فعاليات العاصمة الإماراتية ومنها “رالي أبوظبي للسيارات” الذي تطلقه العاصمة الإماراتية خلال العام الجاري كمرحلة مرشحة ضمن بطولة العالم للراليات بغرض اعتماده كمرحلة رسمية في بطولة العالم 2011 إلى جانب الدورة الثانية من “جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا -1” التي تحتضنها حلبة مرسى ياس يوم 14 نوفمبر.
ويضم القسم الخاص بشركة أبوظبي الوطنية للفنادق عددا من الخدمات والمنتجات السياحية التي تقدمها الفنادق وشركات المواصلات والخدمات ومنظمو الجولات السياحية ورحلات السفاري وخدمات الضيافة التابعة للشركة في أبوظبي وعدد من مدن الدولة.
وذكر ريتشارد واين رايلي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق أن المشاركة ضمن جناح هيئة أبوظبي للسياحة بمعرض “بورصة السفر العالمية” تكتسب أهمية خاصة، لاسيما ان هذا المعرض يعد الحدث الأبرز في العالم لتنشيط سوق السياحة والسفر.
وأكد أهمية التعاون مع هيئة أبوظبي للسياحي والتي تسعى إلى تعزيز الوعي بالإمارة كوجهة سياحية مفضلة في ألمانيا أكبر أسواق السياحة الخارجية في أوروبا.
وأوضح أن شركة أبوظبي الوطنية للفنادق تسعى عبر المشاركة في “بورصة السفر العالمية” إلى تسليط الضوء على المنتجات ومنشآت الضيافة والخدمات الراقية أمام وكلاء صناعة السياحة والسفر في أوروبا والعالم.
وقال ريتشارد واين رايلي إن الشركة تحرص أيضا على التواصل مع شركات السفر ومنظمي الجولات السياحية والزوار من ألمانيا لتعريفهم بالمعالم السياحية في إمارة أبوظبي .
جناح الهيئة
لفت جناح “هيئة أبوظبي للسياحة” بمعرض “بورصة السفر العالمية” الذي بدأ فعالياته أمس أنظار آلاف الزوار لهذا الحدث السياحي العالمي ، فقد توافد آلاف الزوار على الجناح العملاق لإمارة أبوظبي والذي يضم 53 شركة سياحية ومنشأة فندقية.
ويضم جناح إمارة أبوظبي فنادق وشركات مواصلات وخدمات ومنظمي جولات ما يعكس التطور المطرد في البنية التحتية والمعالم السياحية وخدمات الضيافة في مختلف أنحاء أبوظبي.
وتستضيف “هيئة أبوظبي للسياحة” لقاءات موسعة مع وسائل الإعلام وأقطاب الصناعة خلال “بورصة السفر العالمية” وذلك لشرح خططها الرامية إلى اجتذاب 65ر1 مليون نزيل إلى فنادقها بحلول نهاية العام الجاري.


مبادرة «آفاق أبوظبي»

أطلقت “هيئة أبوظبي للسياحة” أمس في معرض بورصة السفر العالمية ببرلين مبادرتها الجديدة للتعاون مع صناعة السياحة العالمية “آفاق أبوظبي” بحضور عدد كبير من قادة هذه الصناعة في العالم.
وتسهم هذه المبادرة في تحقيق أهداف الهيئة الرامية إلى استقطاب 65ر1 مليون نزيل لفنادق الإمارة خلال العام الجاري بنسبة نمو تصل إلى 10 بالمائة مقارنة بالعام الماضي إلى جانب استقطاب المزيد من السياح ذوي الإنفاق المرتفع وفترات الإقامة الطويلة.
وتضع مبادرة “آفاق أبوظبي” إطارا لدعم التعاون مع كافة الجهات العاملة في صناعة السياحة الدولية وتوفر ركيزة مستدامة لزيادة عدد زوار الإمارة وذلك عبر تشجيع واستقطاب شركات السفر والسياحة من مختلف أنحاء العالم وإتاحة المجال أمامها لاغتنام الفرص السانحة في قطاع السياحة في أبوظبي الذي يحقق نموا سريعا مطردا.
ودعت “هيئة أبوظبي للسياحة” منظمي الرحلات والشركات العالمية الى تقديم أفكار ومشاريع ترويجية مقترحة جديدة ومبتكرة تساهم في دفع عجلة الطلب على زيارة الإمارة بغض النظر عن حجم أعمال هذه الشركات وعلاقاتها الراهنة مع الهيئة. وتزود مبادرة “آفاق أبوظبي” قطاع السياحة في الإمارة بمنصة مثالية لتعزيز روابط التعاون مع شركات السفر والسياحة الدولية وتساعد هذه الجهات على توسيع حجم نشاطها في أبوظبي. وقال داين ليم مدير تطوير المنتج السياحي في “هيئة أبوظبي للسياحة” “سنحرص على دراسة كل اقتراح مقدم ومنحه التقدير والاهتمام الكامل دون آراء مسبقة” مؤكدا ترحيب الهيئة بدعم المقترحات المحددة الواضحة ذات الجدوى الملموسة ومنحها الموارد المناسبة”.
وأضاف “يأتي تدشين هذه المبادرة الطموحة في وقت ملائم يتزامن مع اتساع البنية التحتية لمنشآت خدمات الضيافة ومعالم الجذب والمقاصد الترفيهية في أبوظبي على مدى الأشهر الـ 18 الماضية بينما يجري وضع اللمسات الأخيرة أو التخطيط للمزيد من المرافق.
وقال ليم “تبدو الآفاق مثالية لتنشيط حملاتنا الترويجية الدولية وهو ما يتواكب مع إطلاق سلسلة من الجولات والخدمات السياحية الجديدة وافتتاح منتجعات صحراوية استثنائية وانضمام المزيد من الأحداث والبطولات الرياضية إلى برنامج فعاليات أبوظبي.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي