الاتحاد

الاقتصادي

غرف التجارة تلتقي وفد الغرف الأميركية

خلال اجتماع غرفة تجارة وصناعة دبي مع الوفد الاقتصادي الأميركي

خلال اجتماع غرفة تجارة وصناعة دبي مع الوفد الاقتصادي الأميركي

جمعت غرفة تجارة وصناعة دبي الوفد الاقتصادي الأميركي ، الذي يمثل اتحاد المسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية ويزور دبي حاليا، مع كبار مسؤولي غرف التجارة والصناعة الإماراتية، وذلك على طاولة نقاشٍ مستديرة نظمتها أمس في مقر الغرفة لمناقشة مختلف القضايا التي تدخل في صلب عمل ومهام غرف التجارة والصناعة حول العالم.
وأدار جلسة النقاش المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، ودايفيد أدكيسون، الرئيس الحالي لمجلس إدارة اتحاد” المسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية”.
وشارك في اللقاء كل من عبدالله سلطان عبدالله، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، ومحمد راشد الهاملي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وحسين محمد المحمودي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وحميد محمد علي بن سالم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، والدكتور عبدالرحمن الشايب، مدير عام غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، وخالد محمد الجاسم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، ومروان المهيري، مدير إدارة الشؤون التجارية والصناعية في غرفة تجارة وصناعة عجمان بالإضافة إلى 45 عضواً من الرؤساء والمديرين التنفيذيين لكبريات غرف التجارة الأميركية التي تخدم مجتمعات الأعمال الأميركية، وعددٌ من المديرين التنفيذيين في غرفة دبي.
ويأتي تنظيم طاولة النقاش على هامش المبادرة التي تنظمها غرفة دبي تحت عنوان”أسبوع الأعمال الأميركي في دبي 2010 “فرصٌ استثمارية أمام قادة مجتمع الأعمال الأميركي” إلى إظهار دبي كوجهةٍ مفضلةٍ للأعمال في المنطقة، وتعريف كبار رجال الأعمال الأميركيين بالفرص الاستثمارية في سوق دبي، وإمكانات التوسع منها إلى سائر دول المنطقة، وبناء علاقات عملٍ وثيقة بين مجتمعي الأعمال في البلدين تساهم في الارتقاء بالتعاون الثنائي إلى مستوياتٍ عالية.
واعتبر بوعميم أن الطاولة المستديرة وفرت منصةً مثاليةً للنقاش والحوار البناء والهادف حول كافة المواضيع التي تهم غرف التجارة، مشيراً إلى الفائدة الكبرى التي جناها جميع الحاضرين من تبادلٍ للأفكار والخبرات والمعلومات التي تصب في الصالح العام التجاري المشترك.
وناقش الحاضرون عدداً من المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك، ومنها أنواع العضوية في غرف التجارة في البلدين، وعرضوا دور غرف التجارة في تطوير السياسات الاقتصادية، والتي تعتبر غرف التجارة الأميركية أحد روادها في هذا المجال، بالإضافة إلى النماذج المختلفة المتبعة في غرف التجارة لتعيين أو اختيار أعضاء مجلس الإدارة.

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020