الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة أبوظبي» تعقد مباحثات مع وفد تجاري من الإسكندرية

عقدت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أمس جلسة مباحثات موسعة مع وفد جمعية رجال أعمال الإسكندرية، لزيادة حجم التجارة والتعاون الاقتصادي بين الجانبين.
وترأس الجلسة من جانب الغرفة محمد الرفاعي مدير إدارة العلاقات الدولية والتجارية بحضور عدد من رجال الأعمال، فيما ترأس وفد الجمعية الدكتور عبد المنعم حافظ عضو مجلس الإدارة.
وقال الرفاعي إن دولة الإمارات ترتبط بعلاقات متميزة مع جمهورية مصر العربية، إلا أن هذا المستوى المتميز من العلاقات لم ينعكس بالقدر الكافي على صعيد المبادلات التجارية والتعاون الاقتصادي بين البلدين.
وأضاف “تتوافر في البلدين إمكانيات كبيرة في جميع المجالات، فأرقام المبادلات التجارية متواضعة وليست في مستوى طموحاتنا المشتركة وإجمالي التبادل التجاري لم يتجاوز 800 مليون دولار في نهاية العام 2007”.
وأضاف “غرفة أبوظبي مهتمة بتأسيس مركز تجاري للمنتجات المصرية بشكل دائم في أبوظبي، والغرفة على استعداد كامل لمساعدة رجال الأعمال والمستثمرين المصريين الراغبين بالعمل والاستثمار وإقامة المشروعات المشتركة في أبوظبي”.
ووجه الرفاعي دعوة إلى الشركات والمؤسسات التجارية والصناعية المصرية للمشاركة في المعارض الدولية العامة والمتخصصة التي تقام في أبوظبي، حيث من شأن هذه المشاركة المساهمة في زيادة تواجد السلع والمنتجات المصرية والترويج لها في أسواق دولة الإمارات.
وأشار مدير إدارة العلاقات الدولية والتجارية إلى أن زيارة الوفد المصري إلى دولة الإمارات سيوفر فرصة متميزة لرجال الأعمال والشركات المحلية للتعرف وبشكل أفضل على السلع والمنتجات والصناعات وقطاع الخدمات في مصر. وبين أن تلك المنتجات أصبحت تتمتع بسمعة ممتازة في الأسواق العالمية، كما أن الشركات المصرية بما تمتلكه من خبرة وسمعة متميزة قادرة على المنافسة في أسواق الدولة والحصول على حصة تتناسب مع عراقة الصناعات المصرية والسمعة الطيبة التي تتمتع بها.
من جانبه، أعرب الدكتور عبدالمنعم حافظ عن ارتياحه للوتيرة التي تسير عليها العلاقات الثنائية بين البلدين بما يسهم في تعزيز أواصر الصداقة وعلاقات التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية.
وبحث الطرفان كذلك العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وسبل تعزيزها وتطويرها وإمكانية القيام بمشاريع استثمارية مشتركة بين البلدين.

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية