الاتحاد

الرياضي

مسافي يسعى لتكرار مفاجأة الإطاحة بـ «الملك»

يدخل فريق مسافي مباراته اليوم أمام العين في دور الـ 16 لمسابقة الكأس بمعنويات عالية وإصرار وعزيمة على مواصلة مفاجآته، ولعل موقف الفريق في دوري الأولى (ب) والنتائج التي حققها حتى الآن تعطي انطباعاً بأن الفريق قادر على مواصلة مفاجآته بعد الإطاحة بالملك الشرقاوي في دور الـ 32، وأنه لن يكون صيداً سهلاً للزعيم وإنما باستطاعته تجاوزه، وهو الهدف الذي يسعى إليه.
وكان مدرب الفريق المواطن سيف سلطان قد ركز خلال التدريبات على إعطاء اللاعبين عدة جمل تكتيكية والتركيز على إغلاق المنطقة الخلفية وإحكام السيطرة على مفاتيح اللعب لدى المنافس “القوي”، كما ركز المدرب على التشكيلة التي سيبدأ بها المباراة، والذي سيغيب عنها المحترف الثاني محمد مارتن بسبب الإصابة، إلا أن تشكيلة الفريق ستشهد عودة ومشاركة بعض اللاعبين المواطنين.
أكد سيف الزعابي مدير فريق مسافي بأن فريقه جاهز لهذه المواجهة بمعنويات عالية ورغبة في الفوز، مضيفاً أن مسافي لن يكون صيداً سهلاً للمنافس وإنما سيقاتل حتى الرمق الأخير لتحقيق الفوز، وهو الهدف الذي نسعى إليه، مع احترامنا للعين الذي بلا شك أنه فريق بطولات وتاريخه حافل بالإنجازات، وهو فريق قوي بإمكانيات لاعبيه، ولكن ذلك لن يرهبنا أو يقلل من عزيمة لاعبينا، بل ذلك سيكون دافعاً للاعبين للتألق وتحقيق النتيجة التي نسعى إليها.
وأشار الزعابي إلى أن الفوز على الشارقة وإخراجه من البطولة سيكون دافعاً أمام اللاعبين لتكرار سيناريو الفوز أمام العين إن شاء الله، خاصة أن كرة القدم وبالذات مباريات الكؤوس لا تعترف بالمستويات بقدر اعترافها بالعطاء داخل أرضية الملعب الذي سيكون الفيصل لتحديد الفريق المتأهل لدور الثمانية الذي أتمنى أن يكون فريقي. وأضاف: ثقتي كبيرة في اللاعبين وإمكاناتهم وبروحهم القتالية سلاحنا اليوم لتحقيق الهدف الذي نطمح إليه بالتأهل عبر بوابة العين، وهذا ليس مستحيلاً، خاصة أن اللاعبين سيدخلون الملعب بدون ضغوطات.

التشكيلة
محمد عبدالله في حراسة المرمى وفي الدفاع سالم زايد وسعيد سالم وعمر سالم وخالد محمد وفي الوسط فهد سالم وتابي ويعقوب مراد ومصبح محمد وعادل المحرزي وفي الهجوم جمال المنصوري.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر