الاتحاد

الرياضي

كلينسمان: فخور بتدريب البايرن ونلعب دائما للفوز

كلينسمان (يسار) وبراجا خلال المؤتمر الصحفي

كلينسمان (يسار) وبراجا خلال المؤتمر الصحفي

أكد يورجان كلينسمان المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد حول المباراة أمس، أن لقاء الجزيرة كان فرصة مثالية لقياس مكاسب الفريق البافاري من معسكره الخارجي في دبي خلال مرحلة التوقف ما بين الدورين الأول والثاني في الدوري الألماني·
وأشار كلينسمان إلى أن المناخ رائع في الإمارات، وأن المعسكر كان فرصة ممتازة لتحقيق الانسجام للاعبين الجدد والعائدين من الاصابة· وحرص على تقديم الشكر لإدارة نادي الجزيرة على كرم الضيافة، وقال: ''نحاول أن نبدأ العام الجديد بشكل جديد، ونحن متفائلون، ومباراة الجزيرة هي الأولى لنا في عام ،2009 والجزيرة فريق كبير، بدليل أنه يتصدر الدوري الإماراتي، ويدربه مدير فني متميز له خبرة طويلة في الدوريات الأوروبية واللاتينية، ونحن نعلم أن الكرة الخليجية تتطور، وتسير بخطى متسارعة للأمام·
وأضاف: ''نعتبر أن مباراتنا مع الجزيرة في الإمارات دعاية جيدة للدوري الألماني في المنطقة، ونحن نعلم أن عشاق الكرة هنا يتابعون الدوري الألماني، وقد لمست ذلك من خلال لقاءاتي مع بعض الجماهير بدبي وأبوظبي، وفريق بايرن ميونيخ قدره أنه يلعب دائماً على البطولة، لأنه فريق عريق وله جماهيرية كبيرة، ونحن نعتبر كل مباراة نلعبها بطولة، ولحسن الحظ أننا بدأنا عام 2009 بمباراة ودية بدون ضغوط، ولكنني أعطيت تعليمات للاعبين بأن يلعبوا بجدية واهتمام لأننا نحاول تقديم الكرة الألمانية بشكل جيد، ونحن مثل الجزيرة نلعب كل مباراة بهدف الفوز حتى نحافظ على الصدارة لأن الفريقين متشابهان في المنافسة وفي بقائهما في الصدارة''·
وعن رؤيته لمعسكر دبي، قال: ''إنه سيكون قاعدة لما سنقدمه في المباريات المقبلة، لأننا حاولنا أن نضع كل خبرتنا أمام اللاعبين، وكان أمامنا فرصة كبيرة لتجريب بعض التكتيكات، وأنا على ثقة بأنه سيكون بداية لمرحلة جديدة من العطاء الجيد، وأتمنى أن نكرر معسكراتنا في دبي وأبوظبي لأننا نستمتع بالمناخ هنا، ولكننا سنعود لألمانيا قريبا للأسف ونصطدم بالطقس البارد''· وعن رؤيته للكرة الخليجية، قال: ''من الصعب أن نحكم عليها من خلال بعض المباريات القليلة التي نشاهدها في التليفزيون، أو من خلال مباراة ودية مع نادي الجزيرة، وبالتالي فليس من المنطقي أن نتحدث بشكل دقيق عن الكرة في الإمارات والخليج، ولكن بشكل عام، لدي معلومات تؤكد أن الكرة الخليجية تتقدم بفضل استقدام لاعبين على مستوى جيد، وكذلك مدربين من ذوي الخبرة الطويلة''·
أما عن تجربته مع فريق بايرن ميونيخ ومع المنتخب الألماني، أكد أنه يعتبر نفسه محظوظا بتدريب منتخب ألمانيا في سن مبكرة من حياته التدريبية، وكذلك فهو محظوظ بتدريب فريق بايرن ميونيخ لأنه كان يتمنى طوال حياته أن يدربه لسببين، أولهما أنه يتيح له الفرصة لقيادة لاعبين مشاهير، كما أن نادي بايرن ميونيخ يشارك في بطولات كثيرة ومهمة، وبالتالي فهو يكتسب خبرات كبيرة· وعن الفارق بين شعوره وهو مدرب وبين شعوره عندما كان لاعبا قال: ''التدريب مهمة صعبة لأنك مسؤول عن فريق كامل، ولكن اللاعب يكون مسؤولا عن نفسه فقط''·
من جهة أخرى أكد آبل براجا المدير الفني للجزيرة أن فريقه استفاد كثيراً من المباراة، لأنها أمام فريق عالمي له اسمه وتاريخه، وأنه من المهم بمكان أن يلعب الفريق أمام اللاعبين الأوروبيين المشاهير في هذه المرحلة حتى يكتسبوا الثقة قبل المشاركة الآسيوية، وأنه يعتبر أن المشاركة في 3 مباريات خلال أسبوع واحد أمام الوصل مباراتان، والبايرن مباراة، بأنهما بروفة جيدة لتحمل الضغط أثناء المشاركة في البطولة الآسيوية، خاصة أن الفريق سيلعب على أربع جبهات هي الدوري، ودوري أبطال آسيا، وكأس رئيس الدولة، وكأس الرابطة· وأشار براجا إلى أنه على ثقة بأن الجزيرة يملك البديل الكفء وهذا البديل هو الذي سيمكن الفريق من تحقيق التوازن في كل المسابقات، وأنه لا يعبأ بالمشاركة بدون الدوليين لأن هذا الظرف ربما يتكرر في الكثير من الأحيان، وقال: ''أعتبرها مباراة عادية ولم أضغط على اللاعبين فيها لأنها تجربة ودية في النهاية، والعبرة بالمباريات الرسمية، ولكنني أعتبرها بروفة ناجحة للإمارات تثبت من خلالها أنها قادرة على تنظيم بطولة العالم للأندية، وأتمنى أن يعود لنا الفريق البافاري في النسخة القادمة من بطولة العالم للأندية التي ستستضيفها أبوظبي، ولن أتوقف كثيراً أمام النتيجة·
وأضاف: ''الفريق القوي هو الذي يبحث عن التجارب القوية، وأنا أعلم جيداً أن هناك فروقا كبيرة بين الكرة الخليجية والكرة الأوروبية، وأتمنى أن تتاح لنا الفرصة لتكرار مثل هذه التجارب لأنها تكسب اللاعبين الخبرة''·

اقرأ أيضا

هاني رمزي ينتقد لاعبي منتخب مصر: بعضهم كان يشعر أنه "في رحلة"