الاتحاد

الرياضي

مواجهة «العميد» في الكأس أكثر صعوبة من الدوري

الجزيرة والنصر لقاء ثالث لا يقبل أنصاف الحلول

الجزيرة والنصر لقاء ثالث لا يقبل أنصاف الحلول

أكد البرازيلي آبل براجا، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الجزيرة، صعوبة مباراة فريقه أمام النصر اليوم في المرحلة الثانية من مسابقة الكأس، على أساس أنه يواجه فريقاً عنيداً بحجم النصر، خاصة بعد أن تلاقى الفريقان قبل أيام معدودة.
وقال براجا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول إن الفريقين يعرفان بعضاً جيداً، فكل مدرب يعرف نقاط القوة والضعف في الفريق الآخر، وهذا ما يجعلني أدخل هذه المباراة باستراتيجية أخرى، مختلفة عن استراتيجيتنا التي خضنا بها المباراة الماضية، التي جمعت الفريقين في الدوري، وذلك حتى لا تكون الأوراق مكشوفة.
وشدد براجا على أن مباريات الكأس لها طابع خاص، حيث لا يمكن التعويض في هذه البطولات بعد إطلاق حكم المباراة صافرته معلناً النهاية، لأن الفرصة تكون متاحة خلال وقت المباراة فقط، والخسارة تعني الخروج وانتهاء المشوار.
وأشار مدرب الجزيرة إلى أن فريقه عانى خلال الموسمين الماضيين في هذه البطولة، حيث إنه ودع في العام الماضي من الدور نصف النهائي، بعد أن خسر أمام الشباب بركلات الحظ الترجيحية، كما ودع في الموسم قبل الماضي من الدور ربع النهائي، بعد أن خسر من الوحدة بركلات الحظ الترجيحية أيضاً، متمنياً أن يحالف التوفيق الفريق هذه المرة، ويصل إلى المباراة النهائية ويتوج بطلاً للبطولة.
وعن استبداله للبرازيلي ريكاردو أوليفيرا خلال الشوط الثاني من المباراة الماضية أمام النصر، قال براجا إن هذا لا يعني أنه لن يدفع بأوليفيرا في هذه المباراة، وأضاف: أوليفيرا سوف يكون أساسياً منذ بداية المباراة، ولكن استمراريته في التشكيلة تعود إلى أحداث ومجريات اللقاء.
وعن عودة ياسر مطر، أكد براجا أنه إضافة للفريق، ولكنه لم يقرر بعد ما إذا كان سوف يدفع به بدلاً من عبد السلام جمعة أم لا، لأن لكل منهما مهامه الخاصة.
وكان فريق الجزيرة قد اختتم تدريباته مساء أمس، وذلك استعداداً لمواجهة فريق النصر في كلاكيت ثاني مرة، بعد أن تواجه الفريقان في الجولة الماضية لبطولة الدوري، ولكنها يلتقيان اليوم في بطولة أخرى وهي بطولة كأس رئيس الدولة، وعلى ملعب محايد في العين.
ويسعى “فورمولا العاصمة” إلى مواصلة تألقه وتحقيق النتائج الإيجابية، من أجل المنافسة على أكثر من بطولة، خاصة بعد خروج الفريق من بطولة كأس الرابطة والتي يحمل لقبها.
ويعود في مباراة اليوم لاعب خط وسط الفريق ياسر مطر، ولكن تبقى مشاركته أساسياً منذ البداية بيد البرازيلي آبيل براجا مدرب الفريق الجزراوي.

التشكيلة
علي خصيف في حراسة المرمى وفي الدفاع خالد سبيل، وصالح بشير، وجمعة عبد الله، وعبد الله موسى وفي الوسط، عبد السلام جمعة (ياسر مطر)، وسبيت خاطر، ودياكيه، وديلجادو، وفي الهجوم باري، ريكاردو أوليفيرا.

اقرأ أيضا