الاتحاد

الرياضي

ياسر سالم: تركيز «فارس الغربية» على الدوري

عباس مويا (يمين) يدخل تشكيلة «فارس الغربية»

عباس مويا (يمين) يدخل تشكيلة «فارس الغربية»

أكد ياسر سالم المدير الرياضي للفريق الأول والرديف بنادي الظفرة صعوبة مباراة فريقه أمام الأهلي اليوم في دور الـ كأس، مؤكداً أن سقف طموحات فريق الأهلي عالٍ جداً، وهو أقوى المرشحين لنيل لقب كأس رئيس الدولة هذا الموسم.
وعلل ياسر سالم أسباب ترشيحه للأهلي للفوز باللقب بأن للفريق تعديلات عديدة على قائمة لاعبيه وعقد صفقات قوية خلال فترة الانتقالات الشتوية، وضم عددا من اللاعبين الذين يحتاج لهم في مراكز عدة، فهو أكثر الأندية استفادة من فترة الانتقالات الشتوية.
وأضاف: الأهلي يمتلك لاعبين مواطنين أكفاء، ويعتبرون من نجوم الدولة، وعلى رأسهم الشقيقان فيصل وأحمد خليل، إلى جانب إسماعيل الحمادي والذي استعاد خطورته خلال الفترة الماضية.
وأشار ياسر سالم إلى أن فريقه كان محظوظاً بالنقطة التي خرج بها أمام الأهلي في الجولة الماضية من الدوري، خاصةً وأن الأهلي استضاف المباراة على ملعبه، وبين جماهيره التي لا تتخلى عنه في أحلك الظروف.
وأوضح ياسر سالم أن فريقه يركز بشكل أكبر على بطولة الدوري، حيث أن الفريق يهدف إلى تحقيق مركز متقدم في منطقة الوسط في هذه البطولة، كما أن الفريق تنتظره مشاركة قوية في بطولة الخليج، حيث أن الظفرة يسعى خلالها إلى التمثيل المشرف للدولة.
من جانب آخر أدى فريق الظفرة تدريبه الختامي مساء أمس، وذلك استعداداً لمواجهة الأهلي، وكان الفريق قد أدى تدريبه الأساسي مساء أمس الأول، بقيادة الكوستاريكي جيماريتش مدرب الفريق، وبمشاركة جميع اللاعبين ما عدا عبدالله النوبي، والذي يعاني من كسر في ثلاثة ضلع، وغادر مستشفى راشد بدبي مساء أمس، عادل عبدالله والذي عاودته الإصابة القديمة في الانكل، ومن المتوقع أن يعود للتدريبات بعد هذه المباراة.
واتضح خلال المران الأساسي أن الجهاز الفني للفريق قد يقوم بعض الأسماء الأساسية في الفريق، والتي تعاني من الإرهاق، خاصةً وأن الفريقين يلتقيين في كلاكيت ثاني مرة، بعد أن التقيا الجمعة الماضية في ستاد راشد بدبي، ضمن الجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين، وقد انتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.
وقد تكون هذه المباراة فرصة جيدة للجهاز الفني للدفع بالنيجيري عباس مويا منذ البداية، وذلك لإتاحة الفرصة له لاستعادة مستواه المعهود، خاصةً بعد أن أصبح بديلاً يتم الدفع به في الشوط الثاني من المباريات.

التشكيلة
محمد حسين في حراسة المرمي وفي الدفاع علي سعيد، وخيري خلفان، وحمد الحمادي، وياسر عبدالله، وفي الوسط محمد السيد، توفيق عبدالرزاق، خوزيه، محمد سالم، حمد الحوسني وفي الهجوم بوريس كابي (عباس مويا).

اقرأ أيضا

"الفرسان".. اللقب الرابع بـ "الثلاثة"