الاتحاد

الإمارات

الهلال تمول إنشاء ضاحية الشيخ زايد السكنية في القدس بقيمة 15 مليون درهم

القدس - 'وام':
يبدأ خلال الشهر الحالي تنفيذ مشروع سكني في القدس الشريف اطلق عليه ضاحية الشيخ زايد بتمويل من هيئة الهلال الأحمر بدولة الإمارات العربية المتحدة· وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع حوالى 15 مليون درهم ويضم 58 وحدة سكنية تستفيد منها 58 عائلة مقدسية تضم 300 فرد· ويقول سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر إن هذا المشروع السكني الحيوي في القدس الشريف ياتي في إطار استراتيجية الهيئة الانسانية في مساعدة مواطني المدينة المقدسة من ذوي الدخل المحدود على الاستقرار والعيش الكريم في مدينتهم·
واعلن سعادة خليفة ناصر السويدي ان هيئة الهلال الاحمر وضمن استراتيجيتها الناجحة في هذا المجال ستطلق مشروع بناء اكثر من 600 منزل في مدينة رفح بقطاع غزة عما قريب حيث ستضع حجر الاساس لهذا المشروع قريبا كما انها ستحتفل بانجاز اكبر مشروع اسكاني تقيمه دولة الإمارات وهو مدينة الشيخ زايد السكنية في غزة والتي مولها صندوق أبوظبي للتنمية وتبلغ تكلفة المشروع نحو 228 مليون درهم ويضم 736 وحدة سكنية· وأضاف إن الهيئة تركز على المشاريع ذات النفع الطويل الاجل مثل المساكن والمدارس والمستشفيات التي تقدم الخدمات الطبية والتعليمية المستمرة للمحتاجين·
وقد وقعت جمعية أصدقاء الإمارات ممثل هيئة الهلال الاحمر في القدس عقد انشاء ضاحية الشيخ زايد السكنية مع شركة القدس للانشاءات والاستثمار التي رسا عليها عطاء المشروع لاتمام المرحلة الاولى منه خلال ثمانية شهور· وقال السيد سامي مكاوي مدير مكتب الجمعية ان عقد انشاء ضاحية الشيخ زايد السكنية الذي وقع في مقر الجمعية بالعيزرية بالقدس ينص على انشاء 30 وحدة سكنية في المرحلة الاولى مساحة الوحدة الواحدة 140 مترا مربعا·
وذكر السيد مكاوي ان المرحلة الاولى من هذا المشروع ستبدا خلال شهر مارس الحالي بحيث يتم بناء 30 وحدة سكنية خلال ثمانية اشهر ثم تستكمل المرحلة الثانية ببناء 28 وحدة سكنية وستستفيد من هذا المشروع جمعية اسكان المعلمين في بيت حنينا احدى ضواحي القدس·
وقد اعرب المهندس حسن القيق أمين سر جمعية أسكان المعلمين العرب في القدس عن سعادته واعضاء الجمعية للدعم الذي تلقوه من هيئة الهلال الاحمر بدولة الإمارات العربية المتحدة·
كما اعربت سامية بركات رئيسة جمعية المعلمين العرب عن شكرها للاخوة في دولة الإمارات وفي مقدمتهم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الاحمر الذي أعطى تعليماته بدعم هذا المشروع·
ومن جهته صرح الدكتور عدنان عرفة عضو مجلس إدارة جمعية أصدقاء الإمارات بأن التوقيع على عقد بدء الاعمال في هذا المشروع يعتبر من المكاسب المتميزة الذي سيخلد ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله لان القدس كانت من أوائل اهتماماته·
من ناحية أخرى واصل وفد الهلال الأحمر المتواجد حاليا في جاكرتا مهامه الإنسانية لتنفيذ عدد من المشاريع التنموية ضمن البرنامج الإغاثي المستمر الذي تنفذه الهيئة لمساعدة المنكوبين والمتأثرين بالمد البحري في الدول المتضررة بجنوب شرق آسيا·
وناقش الوفد الذي غادر أمس جزيرة سومطرة الترتيبات المتعلقة بتشييد مدينة سكنية متكاملة المرافق لصالح المتضررين من المد البحري·
وأشاد معالي يوسف أزهري وزير الإسكان الإندونيسي بالمواقف الإنسانية الكبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة في ظل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والمساندة الشعبية المتواصلة من عامة المحسنين بالدولة لتخفيف معاناة المنكوبين·
كما ثمن الوزير الإندونيسي المتابعة الدؤوبة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر للبرامج والمشاريع التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر·
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الوفد برئاسة الدكتور صالح موسى الطائي مدير إدارة الإغاثة والطوارئ والمهندس مبارك الخييلي رئيس قسم المشاريع بالهيئة والسيد محسن رجب مهندس المشاريع الخارجية بالهلال الأحمر والسيد توفيق باختيار مدير مكتب الهلال الأحمر في جاكرتا ·
إلى ذلك أكد علي السداعوت وزير الشباب والرياضة الإندونيسي أهمية الدور الإنساني الرائد لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا في مساعدة إخوانهم المنكوبين في إندونيسيا مشيدا بجهود هيئة الهلال الأحمر المتواصلة لرفع المعاناة عن الشرائح التي تعاني آثار تسونامي المريرة·
من جانبه أكد الدكتور صالح موسى الطائي رئيس الوفد مدير إدارة الإغاثة والطوارئ أن الهيئة لن تدخر جهدا لتنفيذ المزيد من المشاريع التي تساهم في تحقيق الأمان وتوفير الرعاية اللازمة للأيتام في الدول التي تضررت من المد البحري·
وأوضح أن الوفد تمكن من الوصول إلى اتفاق مبدئي مع الجهات الرسمية المختصة بشأن إنشاء مدينة سكنية تضم 500 منزل ومدرسة وعيادة صحية ودارا للأيتام في مدينة جانتو الجديدة·
وأكد المهندس مبارك الخييلي رئيس القسم الهندسي بهيئة الهلال الأحمر أن التصورات التي تمت دراستها بشأن مشروع تشمل إنشاء خمس دور لرعاية الأيتام في باندا آتشيه·
إلى ذلك أشاد معالي مفتوح باسون وزير الشؤون الدينية الإندونيسي بالمساعدات الإنسانية التي قدمتها هيئة الهلال لأحمر للمتضررين مثمنا روح العطاء الخيري الذي يتحلى بها أبناء الإمارات تجاه الأشقاء والأصدقاء في أوقات الشدة والأزمات·
جاء ذلك خلال استقبال الوزير لأعضاء وفد الهلال الأحمر في مقر وزارة الشؤون الدينية حيث تم تسليمه كميات من المساعدات العينية·
ورحبت علوية عبد الله الشافعي مديرة دار الأيتام التابعة للجامعة الشافعية في جاكرتا بالوفد الإنساني لهيئة الهلال الأحمر معربة عن خالص الشكر والتقدير لما قدمته الهيئة من مساعدات للمتضررين·
من جانبه أكد الدكتور صالح موسى الطائي رئيس وفد الهلال الأحمر مدير إدارة الإغاثة والطوارئ استعداد الهيئة لكفالة أي عدد من الأيتام الإندونيسيين بدعم المحسنين في دولة الإمارات وتقديم الدعم اللازم لخطط توسعة دار الأيتام في الجامعة الشافعية·
إلى ذلك افتتح وفد الهلال الأحمر في إندونيسيا مسجد جادية بوندوج بمنطقة بيكاسي بجاركرتا ضمن المشاريع الإنشائية التي تنفذها الهيئة بإشراف مكتبها في إندونيسيا·
وقال توفيق اختيار مدير مكتب الهلال الأحمر في إندونيسيا إن المسجد الذي يتسع لأكثر من 120 مصليا تم إنشاؤه بتمويل من المحسنين في دولة الإمارات· وبلغت القيمة الإجمالية للمشاريع التي نفذها مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في إندونيسيا منذ مطلع العام 2000م وحتى نهاية العام الماضي 14 مليون و 124 ألف درهم شملت إنشاء 249 فصلا دراسيا ومسجدا وحفر 145 بئرا لسكان المناطق التي تعاني عدم وفرة المياه الصالحة للشرب كما تم تنفيذ العديد من مشاريع الوقف الخيري والمشاريع الموسمية المختلفة·

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية