صحيفة الاتحاد

الإمارات

45 طالباً إماراتياً يبتكرون تطبيقات ذكية لتمكين «أصحاب الهمم»

الشارقة (وام)

انطلقت أمس بمركز 1971 للتصميم بجزيرة العلم بالشارقة فعاليات مخيم العمل « CODE CAMP «في إطار الدورة الثالثة لمسابقة التطبيقات المساندة التي تنظمها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية منذ أمس الأول وتختتم غداً بالتعاون مع مركز جودة الحياة التقنية بجامعة سيؤول الوطنية وشركة إل جي إلكترونيكس الخليج ومركز ريادة أعمال للأشخاص ذوي الإعاقة في كوريا « DEBC « . وأكدت منى عبد الكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية مشاركة 45 طالبا من الجامعات الإماراتية يشكلون 9 فرق لـ 7 جامعات في المخيم الذي سيقوم بتيسيره كل من ايريك سيفري من جامعة سيؤول الوطنية والمهندس عبدالله القصاب ويشهد أيضا مشاركة مميزة لـ 10 طلاب من الجامعات الكورية بهدف تبادل الخبرات المعرفية والتعاون مع طلاب الجامعات الإماراتية في ابتكار التطبيقات المساندة الموجهة للأشخاص ذوي الإعاقة . وقالت: «إن تركيز الطلاب في المخيم سيكون على ابتكار التطبيقات التي من شأنها المساهمة في التمكين الاقتصادي للأشخاص ذوي الإعاقة وهو المحور الأساسي للمخيم الذي تم اعتماده نظرا لأهميته الكبيرة وانسجاما مع التوجه العام لدولة الإمارات في تشجيع الابتكار وتعزيزه كثقافة مجتمعية «. وأوضحت اليافعي أن ازديادا ملحوظا في إقبال الجامعات تشهده الدورة الثالثة منها كما أن عدد الطلاب المتقدمين للمسابقة كان أكبر وأن الطلاب الإماراتيين والكوريين سيسعون خلال المخيم لتصميم أفضل التطبيقات . وأشارت إلى أن التطبيقات التي سيقوم الطلبة بتصميمها هي التي سيتم تقديمها في الحفل الختامي 25 من الشهر الجاري في جزيرة العلم حيث ستعرض الفرق المشاركة ما قامت بتصميمه من تطبيقات على لجنة التحكيم لتحديد المشاريع الفائزة.