الاتحاد

الاقتصادي

حكومة أبوظبي توقع عقد تأسيس «الاتحاد للقطارات» مع «الوطنية للمواصلات»

حمدان بن مبارك والسويدي خلال توقيع الاتفاقية

حمدان بن مبارك والسويدي خلال توقيع الاتفاقية

وقعت الهيئة الوطنية للمواصلات مع المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أمس عقد تأسيس شركة “الاتحاد للقطارات” برأسمال مليار درهم، تسهم أبوظبي بـ70% منه والباقي للحكومة الاتحادية.
وجاء توقيع اتفاقية التأسيس عملا بالمرسوم بقانون اتحادي رقم 2 لعام 2009 والذي قضى بإنشاء الشركة المعنية بتشغيل وتطوير شبكة سكك الحديدية للدولة والتي من شأنها توفير خدمات النقل للمجتمع بين إمارات الدولة علاوة على الربط مع مشروع القطار الخليجي.
وقع الاتفاقية عن الحكومة الاتحادية معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات، وعن حكومة أبوظبي معالي ناصر بن أحمد السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية.
وقال معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان إن تأسيس الشركة وأعمالها المستقبلية يأتي ضمن منظومة الحكومة الاتحادية تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في تنفيذ التوجهات الرئيسية للحكومة المستمدة من رؤية الإمارات 2021 والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.
وأضاف أن تلك الرؤية ركزت على وجود اقتصاد إماراتي قوي وتنافسي حيث وضعت الهيئة الوطنية للمواصلات أهم أهدافها الاستراتيجية المتمثلة بتعزيز صناعة النقل السككي بالدولة للوصول إلى رؤية الهيئة “بنقل آمن ومتكامل لنمو مستدام”.
ويعتبر المشروع الأول من نوعه على مستوى الدولة لتحقيق جملة من الأهداف يأتي في مقدمتها المساهمة في تنمية القطاع الاقتصادي في الدولة من خلال تمويل وتشغيل واستثمار وإدارة السكك الحديدية والقطارات لنقل الركاب والبضائع وإنشاء البنية التحتية اللازمة لها.
كوادر وطنية
ويشمل المشروع تدريب الكوادر الفنية الوطنية على أعمال النقل بالقطارات وإدارة السكك الحديدية لربط جميع إمارات الدولة ومرافقها من خلال شبكة نقل آمنة ومتكاملة وسريعة وفق المعايير تلبي الحاجة المستمر والمستدامة للمجتمع الإماراتي وبما يسهم في تحقيق التنمية والتطوير لجميع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات.
إلى ذلك، يسهم مشروع السكك الحديدية في تسهيل الربط الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي عن طريق شبكة قطارات متطورة وفقاً لأحدث التقنيات المعتمدة لأنظمة التشغيل وطبقاً لأعلى المستويات العالمية.
فوائد اقتصادية واجتماعية
وعن فوائد إنشاء خط سكك حديدية في الدولة، قال معالي ناصر بن أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات “إن مشروع النقل السككي في الدولة والذي ستطوره وتديره شركة الاتحاد للقطارات له فوائد اقتصادية واجتماعية متمثلة في سلامة وفاعلية نقل الركاب”.
وأضاف معاليه أنه من الناحية الاقتصادية لنقل البضائع من جهة أخرى وما يرتبط بذلك من تسهيل الأعمال التجارية سواء داخل الدولة أو مع دول مجلس التعاون من خلال المرحلة المستقبلية للربط مع شبكة القطارات الممتدة في أراضي دول مجلس التعاون الخليجي.
خطط محلية وإقليمية
وكانت شركة الاتحاد للقطارات قد عرضت، خلال اجتماع الفريق الفني لمشروع السكك الحديدية الخليجية مؤخراً، خطة العمل والجدول الزمني لإنشاء شبكة السكك الحديدية بدولة الإمارات شاملاً مشروع سكة حديد دول مجلس التعاون.
وتبدأ المرحلة الأولى في مارس من العام الجاري لسكة حديد حبشان والثانية في شهر مارس 2012 لتربط الغويفات بجبل علي، بينما تأتي المرحلة الثالثة في مارس 2012 أيضا لتربط دبي والإمارات الشمالية.
كما عرضت شركة الاتحاد وهي المسؤولة عن تطوير وتشغيل شبكة السكك الحديدية الوطنية بالدولة، خريطة توضح مسار سكة حديد دول مجلس التعاون وارتباطها بالشبكة الوطنية والتي قدر الطول الإجمالي لها بـ1200 كيلومتر، منها ما يقرب 440 كيلومترا للجزء الواصل بين الغويفات مع حدود المملكة العربية السعودية ونقطة الالتقاء مع حدود سلطنة عمان عن طريق مدينة العين .
وأوضحت الشركة أنه من المقرر البدء خلال شهر مارس من العام الجاري بتنفيذ المرحلة الأولى والتي تحمل رقم (0) لإنشاء سكة حديد تربط شاه – حبشان – إلى ميناء الرويس بطول 274 كيلومترا، والتي من المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال شهر يونيو 2014.
وأضافت الشركة أن بتنفيذ المرحلة الثانية سيبدأ خلال شهر مارس 2012، والتي تم تعريفها برقم (1) لسكة حديد تربط الغويفات – أبوظبي – العين – جبل علي بطول 588 كيلومترا، والتي من المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال شهر مارس 2016، على أن يتم تأكيد موعد الانتهاء في وقت لاحق.
كما حددت الشركة شهر مارس 2012 لبدء تنفيذ المرحلة الثالثة والتي تحمل الرقم (2) لسكة حديد تربط دبي – الشارقة – رأس الخيمة - الفجيرة بطول 340 كيلومترا، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال شهر يونيو 2017، على أن يتم تأكيد موعد الانتهاء في وقت لاحق.

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات