الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة اليمنية تعتبر خطاب صالح «منافياً للحقيقة»

اعتبرت أحزاب اللقاء المشترك، خطاب الرئيس صالح أمس الأول ، “منافياً للحقيقة”، مؤكدة “وضوح” موقفها تجاه حرب صعدة أو احتجاجات الجنوب.وكان صالح هاجم أحزاب اللقاء المشترك متهمة إياها بـ”صب الزيت على النار” سواء في صعدة التي شهدت تمرداً مسلحاً للحوثيين أو في جنوب البلاد الذي يشهد حراكاً سلمياً ومسلحاً ضد الوحدة اليمنية.
وقال الناطق الرسمي باسم “اللقاء المشترك” محمد النعيمي لـ(الاتحاد)، إن أحزاب اللقاء المشترك “أعلنت مراراً أنها ضد استمرار الحرب وأنها مع الحوار للوصول إلى حلول مرضية لجميع الأطراف”.
وفيما يتعلق بالأحداث الجارية في الجنوب، أوضح النعيمي أن اللقاء المشترك مع القضايا الحقوقية للمواطنين ومطالبهم السلمية، مؤكداً في الوقت ذاته إدانة المشترك “لأعمال الشغب والتخريب التي ينفذها أنصار الحراك الجنوبي”، ومطالبته السلطات الأمنية “القبض على منفذي هذه الأعمال”.إلا أن الناطق الرسمي للمشترك اتهم السلطات الأمنية “بالوقوف وراء الانفصاليين”، قائلا :” لو بحثت عن من يقف وراء الانفصالي تجد السلطة”.

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين