الاتحاد

الاقتصادي

جايتنر: مصالح أميركا والبرازيل الاقتصادية «متطابقة»

برازيليا (أ ف ب) - أعلن وزير الخزانة الأميركي تيموثي جايتنر، إثر محادثات أجراها مع الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف في برازيليا، أن المصالح الاقتصادية والتجارية للبرازيل والولايات المتحدة “متطابقة”.
وصرح جايتنر للصحفيين بأنه “لدينا علاقة اقتصادية قوية جداً ومصالح مشتركة. ان مصالحنا متطابقة ونأمل بانتهاز الفرصة لبناء علاقة اقتصادية وتجارية واستراتيجية بين البلدين”.
من جهتها، أكدت الرئيسة البرازيلية تصميمها على تحقيق تقارب مع واشنطن.
وقام جايتنر بزيارة للبرازيل استمرت يوماً واحداً بهدف التحضير للزيارة المرتقبة للرئيس الأميركي باراك أوباما في مارس.
والتقى أيضاً وزير المال البرازيلي جويدو مانتيجا ورئيس المصرف المركزي الكسندر تومبيني. وأوضح المسؤول الأميركي أن هذه المحادثات أظهرت “أننا قادرون على العمل معاً على الساحة الدولية لبناء نظام اقتصادي متعدد أكثر توازناً واستقراراً وقوة”. وأضاف أن البرازيل والولايات المتحدة تجمعهما “حالياً علاقة مثمرة جداً ونريد البناء على هذه القاعدة”.

اقرأ أيضا

حريق محدود في مصفاة بالكويت دون تأثير على الإنتاج