الاتحاد

أخيرة

معجبو جورج مايكل يكرمونه في نادٍ بلندن

جورج مايكل في إحدى حفلاته بأوبرا باريس (ا ب)

جورج مايكل في إحدى حفلاته بأوبرا باريس (ا ب)

لندن (رويترز)

احتشد مئات من المعجبين المخلصين في حفل بوسط لندن مساء أمس الأول الجمعة، لتكريم المغني الراحل جورج مايكل الفائز بجائزة جرامي مرتين وذلك بعد وفاته في يوم عيد الميلاد.
ومع العزف المباشر لفرقة موسيقية أغاني جورج مايكل العضو السابق في فرقة البوب البريطانية «وام» في الخلفية، احتشد المعجبون الشباب في صالة الرقص بنادي بروبيكانا بيتش في سوهو وهو النادي الذي استوحى اسمه من أغنية «كلوب تروبيكانا» التي أدتها فرقة وام عام 1983 والذي كان المغني الراحل عضوا بها. وقال مدير النادي أنتوني نايت «نحن خططنا أصلا لتنظيم هذا الحدث في يوم الخميس الماضي بوجود نحو 50 إلى 100 شخص».
وقال «لكننا تلقينا ألاف الرسائل والمكالمات من معجبين يطلبون منا تغييره إلى عطلة نهاية الأسبوع بحيث يكون لديهم الوقت للسفر»، مضيفا أن الناس سافروا من اليونان وإيطاليا وفيينا وألمانيا والولايات المتحدة للحضور.
وبينما كان الدخول إلى الحفل مجانيا للضيوف فقد جمعت تبرعات لمساعدة ثلاث جمعيات خيرية كان المغني الراحل (53 عاما) يدعمها وهي تشايلد لاين وتيرينس هيجينز تراست وماكميلان لدعم مرضى السرطان.
وتقول الشرطة البريطانية، إن سبب وفاة مايكل مازالت غير واضحة بعد تشريح مبدئي لجثته وما زالت هناك حاجة لمزيد من الفحوصات.
وفي منتصف الثمانينيات كانت فرقة «وام» واحدة من أكثر الفرق الثنائية شعبية بأغنيات مثل «واك مي أب بيفور يو جو-جو» و«لاست كريسماس» و«ذا ايدج اوف هيفن» قبل أن يتجه مايكل إلى الغناء الفردي.

اقرأ أيضا