الاتحاد

الإمارات

مصابو حادث الحافلتين يتماثلون للشفاء

غادر عدد من الركاب الذين أصيبوا في حادث اصطدام الحافلتين قبل ثلاثة أيام في أبوظبي مستشفى المفرق والرحبة بعد تماثلهم للشفاء، فيما بقيت بعض الحالات الأخرى تحت الرعاية الطبية·
وكانت إصابات الركاب قد تراوحت ما بين المتوسطة والبسيطة، حيث حظيت بعلاج فوري وعناية واهتمام من المستشفيين حتى يتمكنوا من العودة للممارسة الحياة الطبيعية·
وأكد محمد عبدالله الظاهري مدير مستشفى الرحبة خلال اتصال هاتفي مع ''الاتحاد'' أن هناك ست حالات أدخلت المستشفى بسبب حادث الحافلة، وقد ركز المستشفى جهده بعد تلقي الخبر على استقبال تلك الحالات وتقديم كل ما يمكن من علاج وراحة نفسية حتى يتمكنوا من العودة إلى أعمالهم·
وأوضح الظاهري أن واحدا من المصابين استطاع مغادرة المستشفى وكان يعاني من رضوض أسفل الظهر وتلقى العلاج اللازم، فيما بقي خمسة آخرون تحت الملاحظة ويعاني جميعهم من كسور مختلفة، إلا أنهم يستطيعون مغادرة المستشفى عند استيفاء شروط الخروج، وأصبحت حالتهم تؤهلهم لممارسة أعمالهم الطبيعية، متوقعا أن يغادروا المستشفى في خلال يومين·
ومن جهته قال الدكتور جهاد عبد الجبار رئيس قسم الطوارئ بمستشفى المفرق إن جميع الحالات تلقت العلاج والإسعافات اللازمة وتم إدخالهم للمستشفى للتأكد من عدم وجود مضاعفات لحالتهم، في حين توجد حالة واحدة فقط لعامل تلقى كدمة في منطقة البطن، مؤكدا أن حالة هذا العامل تحسنت بشكل كبير، ومن المتوقع أن يغادر المستشفى اليوم·
ونتجت عن الحادث الذي وقع قبل ثلاثة أيام وفاة أحد الركاب وإصابة 56 بإصابات مختلفة في اصطدام وقع بين حافلتين لنقل العمال تابعتين لإحدى شركات النقل والمقاولات ومركبة صغيرة على طريق الشاحنات المؤدي إلى منطقة الفاية باتجاه مدينة أبوظبي

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا