الاتحاد

الرياضي

"سمعة" يزين "التوب 100" بـ 123 مباراة

إسماعيل مطر

إسماعيل مطر

علي معالي (دبي)

تزهو نسخة أمم آسيا 2019 في الإمارات بالعديد من اللاعبين الذين تخطوا حاجز 100 مباراة دولية، حيث إن هناك 15 لاعباً من أصل 552 لاعباً تضمهم قوائم المنتخبات المشاركة، تخطي حاجز 100 مباراة مع منتخب بلاده.
وفي منتخبنا الوطني هناك «سمعة» إسماعيل مطر (35 سنة) نجم نادي الوحدة والذي خاض 123 مباراة دولية، استطاع خلالها أن يهز شباك المنافسين 42 مرة، وتنتظر جماهيرنا الكروية أن يواصل مطر تألقه، خاصة وأن هذه النسخة القارية هي خير ختام للاعب الكبير الذي قدم الكثير خلال مشواره الكروي.
ويتصدر الأردني عامر شفيع قائمة لاعبي البطولة برصيد 174 مباراة.. الحارس الأشهر في تاريخ الكرة الأردنية يبلغ من العمر 36 سنة، ويضم منتخب النشامى، لاعبين أيضاً كسرا حاجز 100 مباراة، وهما بهاء عبدالرحمن لاعب خط وسط الفيصلي، والبالغ من العمر 32 سنة، حيث لعب 120 مباراة دولية، واستطاع أن يسجل طوال مشواره الدولي 3 أهداف، وهناك المدافع أنس بن ياسين لاعب الفيصلي أيضاً، وخاض 110 مباريات، ويبلغ من العمر 30 سنة، وسجل 8 أهداف.
وفي صفوف المنتخب الهندي يوجد لاعب واحد تخطى حاجز الـ100 مباراة وهو سانيل شيتري (34 سنة)، وخاض 103 مباريات، وسجل خلال مشواره الطويل 65 هدفا، ويلعب لنادي بنجلور صاحب صدارة الدوري الهندي.
وفي كوريا الجنوبية، هناك لاعب الوسط كي سونج يونج المحترف في الدوري الانجليزي بفريق نيوكاسيل، ويبلغ من العمر 29 سنة، وسجل خلال مشواره الطويل 10 أهداف.
وفي التنين الصيني، هناك الثنائي جاو لين مهاجم شينزهو (103 مباريات) ويبلغ من العمر 32 سنة، وسجل 21 هدفا خلال مشواره الدولي، والثاني هو زا هينج زهي (102 مباراة) لاعب وسط نادي شينزهو الصيني، وهو أحد الأندية الكبيرة في القارة الصفراء، وسجل (15 هدفا)، ويبلغ من العمر 38 سنة.
وفي الفلبين، ووسط الاهتمام الكبير بكرة السلة التي تعتبر اللعبة الشعبية الأولى لم تغب شمس كرة القدم، حيث استطاع المهاجم فيل يونج أن يخوض 105 مباريات دولية مع منتخب بلاده، وسجل 52 هدفاً، ويبلغ من العمر 31 سنة ويلعب لنادي دافاو أكيلس، وهناك لاعب آخر يقف عند حاجز الـ100 مباراة وهو جيمس يونج ويلعب لنفس النادي أيضاً، وسجل 12 هدفاً خلال مسيرته.
وفي صفوف المنتخب الايراني هناك احسان حاجي الذي يلعب لنادي تراكتور وشارك هذا المدافع في 101 مباراة، وسجل 7 أهداف، وفي منتخب كوريا الشمالية يوجد حارس المرمى ري ميونج (120 مباراة) عن عمر 32 سنة ويلعب لنادي بايونج يانج.
وفي المنتخب الياباني، هناك ناجاتومو المحترف في فريق جلطة سراي التركي ويبلغ من العمر 32 سنة، ويلعب في مركز الدفاع، ووصل عدد مبارياته إلى 110 مباريات، وسجل خلال مشواره 3 أهداف، وفي قطر يوجد حسن الهيدوس 105 مباريات.
وفي صفوف منتخب أوزبكستان يوجد لاعب واحد فقط وهو حارس المرمى ايجناتي نيستروف (35 سنة).

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!