الاتحاد

ألوان

«مليحة للآثار» يسافر بالطلاب إلى الماضي

خلال إحدى الرحلات المدرسية إلى مشروع مليحة (من المصدر)

خلال إحدى الرحلات المدرسية إلى مشروع مليحة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

في إطار جهوده الهادفة إلى توفير باقة متميزة من البرامج التعليمية والترفيهية لطلبة المدارس والجامعات، يصطحب مشروع «مليحة للسياحة البيئية والأثرية»، أحد أبرز المشاريع السياحية والترفيهية في إمارة الشارقة، الزوار في رحلة إلى الماضي البعيد، لاستكشاف أنماط الحياة في المنطقة قبل أكثر من 130 ألف عام.
ويسعى المشروع، الذي تطوره هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، إلى إثراء الحصيلة المعرفية للطلبة، من خلال استعراض المكتشفات الأثرية داخل مركز مليحة للآثار، وتقديم مجموعة من ورش العمل الممتعة، وتنظيم زيارات مملوءة بالإثارة والتشويق لمختلف المواقع التاريخية المحيطة بالمركز في تجربة تعليمية وترفيهية فريدة.
ويستكشف الطلبة أسرار ثقافة المنطقة العريقة وتاريخها من خلال باقات «آلة الزمن»، التي يقدمها مركز مليحة للآثار للمستكشفين الصغار وطلبة المدارس والجامعات ليتعرفوا في رحلة ميدانية إلى تاريخ المنطقة المحيطة التي كانت يوماً ما قاعاً للبحر، بالإضافة إلى مقابر سكان المنطقة الأوائل ورسوماتهم ومنحوتاتهم الحجرية، والتعرف إلى مقتنياتهم وأدواتهم القديمة، كما تتاح لهم فرصة تفحّص الأحافير المختلفة لأشكال الحياة النباتية والحيوانية المتحجرة واستكشاف وادي الكهوف، وغيرها الكثير.
ويُنظّم القسم التعليمي لمركز مليحة للآثار جولات تعليمية وترفيهية ميدانية للمواقع الأثرية في الوجهة، يرافقهم خلالها نخبة من المرشدين الخبراء، فضلاً عن جولة المتحف للتعرف إلى تاريخ مليحة ولمشاهدة المعروضات والقطع الأثرية، وغيرها من الأنشطة التي تفتح أمام الطلبة نافذة فريدة على عصور ما قبل التاريخ التي عاشها الأجداد الأوائل.
كما يقدم مركز مليحة للآثار مجموعة متميزة من الأنشطة الصحراوية الممتعة التي تناسب جميع أفراد الأسرة صغاراً وكباراً، وتهدف إلى إثراء تجربة الزوار من خلال قالب واحد يمزج ما بين المعرفة والترفيه.

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن