الاتحاد

عربي ودولي

استفتاء تقرير المصير أهم من الانتخابات العامة

سالفا كير وعلي طه ، نائبا الرئيس السوداني خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دول (ايجاد) في نيروبي أمس

سالفا كير وعلي طه ، نائبا الرئيس السوداني خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دول (ايجاد) في نيروبي أمس

قال سالفا كير، رئيس حكومة جنوب السودان والنائب الأول للرئيس السوداني، إن تقرير المصير في جنوب السودان هو أولوية مطلقة وإن أي تأجيل للانتخابات العامة يجب ألا يؤثر على الاستفتاء المرتقب في يناير 2011 حول استقلال الجنوب.
وقال سالفا كير أمام الهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد) التي رعت اتفاقية السلام بين الجنوب والشمال في 2005 ، إن الجنوبيين ينظرون إلى الاستفتاء بأهمية أكبر من الانتخابات المنتظرة في أبريل المقبل. وقال كير خلال اجتماع لـ(إيجاد) في نيروبي، في أول قمة منذ التوصل إلى “اتفاقية السلام الشامل” إن “سير الانتخابات ليس شرطاً مسبقاً لسير الاستفتاء”.
وقال إن “شعب الجنوب السوداني يعلق أهمية أكبر على الاستفتاء منه على الانتخابات. حق تحديد المصير بالنسبة لهم هو من أكبر إنجازاتهم السياسية في اتفاقية السلام الشامل وسيدافعون عنه بأي ثمن”. وأضاف “أناشدكم تطبيق اتفاقية السلام الشامل بالكامل وبحسب جدولها الزمني ... وأناشدكم احترام خيار شعب جنوب السودان في استفتاء 2011”.
ويجتمع قادة دول (إيجاد) الست في نيروبي لتقييم تطبيق الاتفاقية قبيل الحدثين البارزين في السودان. وستكون انتخابات أبريل القادم أول انتخابات تعددية منذ 1986 فيما سيجرى الاستفتاء حول انفصال الجنوب في 2011 بعد انقضاء الفترة الانتقالية المحددة بست سنوات لاتفاقية السلام الشامل.

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات