الاتحاد

الاقتصادي

هبوط مفاجئ للناتج الصناعي لألمانيا خلال ديسمبر

برلين (د ب أ)­ - سجل الإنتاج الصناعي لألمانيا هبوطاً مفاجئاً في ديسمبر بعد تعرض الناتج في أكبر اقتصاد في أوروبا لضربة جراء هبوط درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.
وقالت وزارة الاقتصاد والمعرفة إن الناتج تراجع بنسبة 1,5% في ديسمبر ليسجل تراجعاً للشهر الثاني على التوالي. وكان محللون يتوقعون ارتفاعاً معتدلاً بنسبة 0,3% في ذلك الشهر. وما ساهم في تراجع بيانات الإنتاج، هبوط حاد بنسبة 24,1% في ناتج صناعة الإنشاءات.
كانت صناعات مثل الإنشاءات والنقل أُضيرت بشدة جراء تعرض البلاد لطقس شتاء بارد سابق لأوانه في ديسمبر. لكن على الرغم من انكماش الإنتاج في ذلك الشهر، قالت وزارة الاقتصاد إن التوقعات بالنسبة للإنتاج لا تزال إيجابية. وأضاف الوزارة في بيان أن “ناتج القطاع التصنيعي عاني من انتكاسة كنتيجة لتأثير ظروف الطقس على الإنتاج في قطاع الإنشاء”.
وعلى أي حال ،قالت إن الإنتاج عموماً “لا يزال في اتجاه صعودي”. وارتفع إنتاج السلع الرأسمالية بنسبة قوية بلغت 3,3% في ديسمبر. وعند إصدار البيانات، عدلت الوزارة بالارتفاع بشكل طفيف بيانات الناتج في نوفمبر بما يظهر هبوطاً بنسبة 0,6% بدلاً مما كان مقدراً سابقاً بهبوط نسبته 0,7%. وكان الناتج انتعش في أكتوبر بنسبة 3%.
وتأتي بيانات الإنتاج بعد إعلان الوزارة أن طلبات المصانع الألمانية تراجعت بشكل حاد في ديسمبر بعد أن تباطأ الطلب الخارجي على السلع الألمانية.
وقالت وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا إن الطلبات الصناعية في ديسمبر تراجعت بنسبة 3,4% بعد أن انتعشت بنسبة 5,2% في الشهر السابق عليه.
وكان محللون يتوقعون هبوطاً بنسبة أكثر من معتدلة تبلغ 1,5% في ذلك الشهر.
وقاد الهبوط في ديسمبر تراجعاً نسبته 4,2% في الطلبات الخارجية. وانخفضت الطلبات المحلية بنسبة 2,4%. ولكن يتوقع محللون أن يعلن مكتب الإحصاء الفيدرالي الألماني اليوم (الأربعاء) أن الصادرات الألمانية ارتفعت بنسبة 1,4% في ذلك الشهر بعد أن نمت بنسبة 0,4% في الشهر السابق عليه.

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات