الرباط (أ ف ب)

حذرت وزارة الداخلية المغربية أمس من ترويج أخبار كاذبة حول انتشار فيروس كورونا الجديد، بعدما سجلت تزايد تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما لم يعلن سوى عن حالة إصابة واحدة بالفيروس في المملكة. ودعت في بيان المواطنات والمواطنين إلى ضرورة توخي الحذر أمام ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة لجهات رسمية بواسطة تقنيات التواصل الحديثة.
واضطرت وزارة التربية الوطنية إلى إصدار بيان تنفي فيه نيتها تعليق الدراسة، غداة الإعلان عن أول إصابة مؤكدة في المغرب. وأشارت الشرطة إلى فتح تحقيق قضائي مع شخصين يدعيان الإصابة بالمرض لتصوير ردود أفعال مواطنين في الشارع بمراكش، كما أوقف شخص ثالث في تطوان (شمال) بث شريط فيديو يدعي فيه حدوث وفيات جراء الإصابة بالفيروس.