الاتحاد

أخيرة

متاحف للموت.. والأرانب.. وقلوب العشاق المحطمة

لوس أنجلوس (أ ف ب)

تضم مدينة لوس أنجلوس الأميركية متاحف غريبة عدة تعرض فيها مجموعة كبيرة من القطع غير المألوفة والمخيفة أحيانا، بينها صورة لدماغ الرئيس السابق جون كينيدي ومراسلات غرامية لستة أشهر ورسوم تصويرية لسفاحين.
وتعيش هذه المدينة الكبرى في ولاية كاليفورنيا حالة غليان فني مع افتتاح الكثير من دور العرض الفنية، بينها متحف برود عام 2015 إضافة إلى مجموعة متاحف المدينة بينها جيتي ولاكما وموكا.
ويضاف إلى هذا العرض سلسلة من المتاحف الصغيرة الغريبة بينها متحف «القلوب المحطمة» أو الموت ..أو الأرانب.
وفي قاعات العرض في متحف القلوب المحطمة الذي تم افتتاحه في يونيو الماضي، يمكن رؤية فستان زفاف قامت امرأة بوضعه في جرة من الماء المالح بعد طلاقها إذ لم تكن تريد التخلص منه كما لم ترغب في أن يرتديه أحد سواها أو أن يلتهمه العث.
ويعرض المتحف أيضا لباسا لتشجيع فريق رياضي اشترته شابة لمفاجأة حبيبها لكونه من محبي هذا الفريق، لكن لم يتسن لها ارتداؤه بسبب هجر الحبيب المفاجئ لها.
كذلك يحتفي المتحف بانتصار الحب على الموت خصوصا مع عبوة مياه كولونيا نصف ممتلئة كانت مملوكة لرجل توفي بسبب السرطان وحافظت أرملته عليها بدافع الحب. هذا المتحف أنشئ على يد العاشقين السابقين الفنانين اولينكا فيستيكا ودرازين غروبيسيتش اللذين لم يكونا يعلمان ماذا يفعلان بالأغراض التي تراكمت خلال حياتهما المشتركة.

اقرأ أيضا