الاتحاد

عربي ودولي

باكستان تعرض شراء الأسلحة الثقيلة من القبائل

وانا (باكستان) -رويترز: تسعى الحكومة الباكستانية لشراء الاسلحة الثقيلة من رجال القبائل في اقليم وزيرستان· ويهدف عرض شراء الصورايخ ومنصات اطلاقها والمدافع المضادة للطائرات الى نزع فتيل التوتر في المنطقة التي اختبأ فيها مئات المتشددين بعد الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في افغانستان إثر هجمات 11 سبتمبر·2001
وقال مسؤولون ان الحكومة عرضت اسعار السوق للاسلحة الثقيلة بما في ذلك البنادق الالية وقذائف المورتر·
وقال خان بوخش وهو مسؤول بارز في وانا المقر الاداري لاقليم وزيرستان الجنوبية القبلية التي تتمتع بما يشبه الحكم الذاتي 'الحملة في مرحلة اولية الا اننا متاكدون من نجاحها'· واجتمع مع وفد من قبيلة محسود في وزيرستان لإقناعهم ببيع اسلحتهم· ويقول مسؤولون ان رجال القبائل وعدوا بمناقشة العرض في العاشر من مارس·
وقال رئيس الامن في الحزام القبلي محمود شاه ان عمليات شراء مماثلة ستتم في مناطق قبلية اخرى· وتدفقت الاسلحة على المنطقة في الثمانينات عندما سلحت الولايات المتحدة وباكستان قبائل البشتون ومقاتلين اجانب كانوا يسعون الى انهاء الاحتلال السوفيتي لأفغانستان المجاورة·
وتتخصص بعض العائلات في صناعة الاسلحة وتستطيع بمهارة نسخ تصميمات الاسلحة·
وقال شاه ان الحكومة ستسمح لرجال القبائل بالحفاظ على اسلحة تقليدية خفيفة 'لكن نريد تنظيم هذه الاسلحة ايضا في مرحلة لاحقة'·

اقرأ أيضا

البيت الأبيض: إقرار مواد العزل بحق ترامب "مهزلة بائسة"