الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 9 مدنيين أفغان و جرح 9 جنود أجانب بانفجار

جندي أميركي أثناء دورية في إحدى قرى هلمند أمس

جندي أميركي أثناء دورية في إحدى قرى هلمند أمس

أعلن حلف شمال الأطلسي والسلطات في ولايتي ننجرهار وخوست الأفغانيتين أن تسعة أفغان، بينهم أربعة أطفال، قتلوا وأصيب 62 بجروح بينهم تسعة جنود من الحلف أمس الأربعاء في ثلاثة حوادث في شرق أفغانستان.
ففي أول حادث وقع قرب مدرسة في ولاية ننغرهار “قتل شرطي وأربعة أطفال” بحسب المتحدث باسم المحافظة أحمد ضيا عبد الضائي. وأضاف “عولج 23 شخصا ولا يزال 20 في المستشفى”. ووقع الانفجار عندما كان الأولاد يخرجون من المدرسة وبأعداد كبيرة في الشارع.
وقال عبد الضائي “تقول قوة الأطلسي إن مجهولين ارتكبوا هذا الهجوم لكني أقول إنه من فعل مجموعة مسلحة معارضة”. من جهته، أعلن الحلف الأطلسي أن تسعة من جنوده جرحوا في الانفجار. وبحسب وزارة الداخلية، فقد قتل ولدان وشرطي وأصيب 13 تلميذا وشرطيان في انفجار قنبلة لدى مرور سيارة تابعة للشرطة الأفغانية.
وفي ولاية ننغرهار أيضا، قتل أربعة شرطيين أفغان في انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور آليتهم. وفي خوست قرب الحدود مع باكستان، أصيب 10 أشخاص في انفجار قنبلة في سوق في المدينة بحسب ما قال قائد الشرطة الجنائية في ولاية خوست. من جهة أخرى حذرت الأمم المتحدة من أن موجة الشتاء القارس تمثل تهديدا كبيرا لمئات الآلاف من المواطنين الأفغان. وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك إنه يتعين تقديم الرعاية لنحو 200 ألف شخص من خلال برنامج إغاثة تابع للأمم المتحدة والحكومة الأفغانية. وأشار المتحدث إلى ضرورة الإسراع بتقديم المساعدات خاصة مع توقع تراجع درجات الحرارة بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.
في الوقت نفسه أكدت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أن الاستعدادات لتفادي أضرار البرودة القاسية هذا العام أفضل بكثير من العام الماضي. وأشارت المفوضية إلى توافر المزيد من الملابس الشتوية وأنابيب الغاز المستخدمة للتدفئة وطهي الطعام بالإضافة إلى توافر ستة أغطية لكل أسرة هذا العام مقارنة بثلاثة أغطية فقط الشتاء الماضي.

اقرأ أيضا

الدنمارك ستسحب الجنسية ممن قاتل مع داعش