صحيفة الاتحاد

ألوان

«الشماعة الطائرة».. دعوة إلى الإيجابية

فريق عمل الفيلم (الصور من المصدر)

فريق عمل الفيلم (الصور من المصدر)

أشرف جمعة (أبوظبي)

جمعتهم الأفكار المبدعة، وحرصهم على بث الإيجابية في المجتمع، فكونوا فريق «كبريت» الذي يضم 10 مواهب في التصوير السينمائي والفوتوغرافي وكتابة السيناريو والمونتاج والإخراج، وغيرها من المواهب والطاقات المحبة للمشاركة المجتمعية.
ومن ضمن إنجازات هذا الفريق، الذي يضم مجموعة من طلاب الجامعات في الإمارات، فيلم «الشماعة الطائرة» الذي يدعو أفراد المجتمع إلى عدم تعليق الأخطاء على الآخرين، فضلاً عن تدشينهم فيديوهات قصيرة على وسائل التواصل الاجتماعي تتسم بروح الوطنية، وتتسق مع «عام الخير»، في إطار العمل بروح الفريق الواحد.

مضمون هادف
محمد عامر مؤسس «فريق كبريت»، الذي يدرس الهندسة المعمارية في جامعة أبوظبي، قال «هوايات أعضاء الفريق المختلفة هي التي حفزته على طرح فكرة العمل بروح الفريق الواحد لخدمة المجتمع، بهدف بث الإيجابية، ومن ثم العمل على تصوير أفلام قصيرة تعتمد على فكرة قوية ومضمون هادف، وهو ما شجعه على العمل في فيلم «الشماعة الطائرة»»، كمونتير ومصور، لافتاً إلى أن هذا الفيلم يناقش قضية اجتماعية تتعلق بمن يقع في مشكلة ويخطئ ويعلق الخطأ أو أسباب المشكلة على الآخرين. ولفت إلى أن الفريق بث الفيلم على موقع يوتيوب فحظي بنسبة مشاهدة عالية، بالإضافة إلى المقاطع الأخرى التي يبثها الفريق ويتابعها الآلاف.

مبادرات توعوية
وتذكر ندى علي، تدرس إذاعة وتلفزيون في جامعة أبوظبي، أن فريق عمل كبريت حريص على تقديم مبادرات توعوية للآخرين تدعوهم إلى الإيجابية، لذا يعمل أعضاء الفريق بروح واحدة لتوصيل رسائله، وتشير إلى أنها شاركت في فيلم «الشماعة الطائرة»، واستمتعت بالأجواء التي جعلته عملاً مفيداً، حيث قدمت ترجمة للفيلم باللغة الإنجليزية حتى تصل فكرة الفيلم إلى جميع فئات المجتمع.
ندى تمتلك مواهب أخرى في كتابة الشعر والقصص القصيرة والروايات، فضلاً أنها معنية بإبراز لغة الضاد في مبادرات فريق «كبريت».

عام الخير
مها المحيربي، عضو فريق «كبريت»، أوضحت أن دورها في الفيلم ارتبط بظهور «البومة» التي وصلتها بالخطأ على البيت واستضافتها عدة أيام، وعندما تفاجأت بأنها تتعرض إلى الكثير من المشكلات اضطرت إلى أن تتنازل عنها إلى الجيران، فتنقلت البومة بينهم، فحدثت للجميع مشكلات كثيرة أرجعوها إلى وجود البومة في حياتهم، وتشير إلى أن الفيلم في النهاية يقدم رؤية، ويضع أفراد المجتمع أمام مواجهة مع الذات حتى لا يتشبث أفراد المجتمع بأسباب واهية عند حدوث مشكلة لا علاقة لها بالظروف والملابسات، وتلفت إلى أنها تعمل ضمن فريق كبريت مسؤول حساب انستجرام، وحالياً تستعد مع الأعضاء لطرح فيلم قصير عن « عام الخير»

أماكن التصوير
أما ملاك منصورة التي بصدد الحصول على درجة الماجستير في إدارة أعمال وهي مخرجة فيلم الشماعة الطائرة، وقد اختارها صاحب فكرة الفيلم شهاب الدين سري ، وهو خريج جامعة أبو ظبي للإعلام، فترى أن التعاون بين أفراد المجتمع مهم جداً، وهو ما جعلها تنضم إلى فريق كبريت» منذ انطلاقه في بداية هذا العام، وذلك في إطار حبها المسرح، ولديها مواهب متعددة، لافتة إلى أن فيلم «الشماعة الطائرة» أدى إلى نوع من الألفة الغامرة بين الأعضاء، خصوصاً أنه تم تصويره في بيوت فريق العمل حتى إن بعض الأقارب ساهموا بالتمثيل فيه، وتذكر أن المجتمع يستحق من أفراده العمل على إيجاد مبادرات تدعم الإيجابية.

كاميرا احترافية
وتبين مصورة فيلم «الشماعة الطائرة» إليازية إبراهيم اليعقوبي تدرس، علوم بيئة في جامعة أبوظبي، أنها استخدمت كاميرا فيديو احترافية في أثناء التصوير، مشيرة إلى أنها استفادت كثيراً من هذه الممارسة العملية، وهذه التجربة المختلفة في التصوير، وتؤكد أن العمل ضمن فريق كبريت جعلها شخصية قيادية، تعمل على تطوير ملكاتها الفردية، ومن ثم خدمة المجتمع، مؤكدة أن المشاركة في أعمال تطوعية تكسر حواجز داخل النفس، وتشجع على العمل بإيجابية، من أجل المشاركة في مبادرات الدولة في المجالات كافة.