الاتحاد

عربي ودولي

عباس يكرر مطالبته بوقف الاستيطان لاستئناف المفاوضات

كرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء أمس الأول رفضه استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية - الإسرائيلية قبل وقف الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقال عباس لصحفيين في الدوحة، حيث أجرى مباحثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بشأن القضية الفلسطينية وأوضاع المنطقة “لقد أبلغت الإدارة الأميركية بأنه لا عودة إلى المفاوضات إذا لم يتوقف الاستيطان ولم نعرف مرجعية المفاوضات”.
إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الرئيس محمود عباس أطلع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح خلال اجتماعهما في الكويت الليلة قبل الماضية . تطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام المتعثرة.
وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي بالإنابة الشيخ علي جراح الصباح في تصريح رسمي إن المباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
في السياق ذاته، أكدت حركة “فتح” بزعامة عباس استحالة استئناف مفاوضات تسوية القضية الفلسطينية بين السلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل، قبل الوقف التام للاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقال عضو اللجنة المركزية للحركة محمود العالول خلال كلمة ألقاها في مهرجان أقيم أمس في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والأربعين لانطلاقتها “نقول لكل العالم ولشعبنا الفلسطيني إنه من المحال العودة إلى المفاوضات دون الوقف التام للاستيطان في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وخاصة في القدس”.
وأضاف “لقد نال موقفنا من عدم العودة إلى لمفاوضات دون وقف كل أشكال الاستيطان، ثقة شعبنا وهذا شيء لن نعود عنه لأن استئناف المفاوضات دون تحقيق هذا المطلب مضيعة للوقت لن تتم أبداً وستكون على دمائنا وقيادة الشعب الفلسطيني وعلى رأسها الرئيس عباس متمسكة به”.
وأكد العالول أن تمسك القيادة الفلسطينية بالعملية السياسة لحل القضية الفلسطينية “ليس خيارها الوحيد”. وقال “لقد استشرى العدو (الإسرائيلي) بانتهاكاته وقتله واستيطانه واحتلاله وخاصة ما يقوم به في القدس عاصمتنا الأبدية “.
وأضاف “ستواصل حركة فتح النضال الشعبي الجماهيري على غرار مقاومة بلعين ونعلين والمعصرة وستطوره، لكن نضالنا لن يقتصر على هذا الشكل”.
وتابع “ من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكل الأشكال والسبل النضالية والكفاحية لأن المقاومة حق مشروع للشعوب الواقعة تحت الاحتلال”.

اقرأ أيضا

رئيس إندونيسيا يؤدي اليمين لولاية ثانية