الاتحاد

الاقتصادي

«زينك إنفيجن» تطور فندقاً في دبي وتستثمر 662 مليون درهم بالمنطقة

تصميم أحد مشروعات الشركة في دبي

تصميم أحد مشروعات الشركة في دبي

دبي (الاتحاد) - تطور شركة زينك إنفيجن هوسبيتاليتي فندق “زينك إيدج” في دبي بمنطقة “داون تاون جبل علي”، حيث من المتوقع أن يبدأ العمل به خلال العام الجاري ليفتتح بحلول عام 2014، بحسب “جان مارك لافوس”، نائب رئيس قسم التطوير لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بالشركة.
وأوضح لافون أن “زينك إنفيجن هوسبيتاليتي” ستستثمر 180 مليون دولار “662 مليون درهم” لتطوير وتسويق علامتها التجارية ضمن قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا.
وأفاد “لافوس” في تصريحات بدبي أمس، بأن الشركة التي تأسست من خلال شراكة بين مجموعة “إنفيجن هوسبيتاليتي” في تايلندا وشركة الاستثمارات “سينوفيشن سي. جي” بسنغافورة، ستعمل على خطة توسعات على المستوى الإقليمي لتشغيل وإدارة 28 فندقاً وإدارة علامتها التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول عام 2020.
وبين زينك أنه سيتم تمويل خطة النمو هذه جزئياً من “زد - آي كابيتال بارتنرز”، وهو صندوق استثماري أنشأه الشركاء الحاليون لشركة “زينك إنفيجن هوسبيتاليتي”، ويدعمه مستثمرون آخرون، لافتاً إلى أن “سينوفيشن سي. جي”، تملك استثمارات تزيد عن مليار دولار، وهي جزء من التحالف العالمي “تشاودهاري غروب” ومقره نيبال.
ولفت إلى أن “زينك إنفيجن هوسبيتاليتي” وضعت تصوراتها حول دبي لتكون المركز الرئيس لمشاريعها المزمع إنشاؤها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تشتمل على 8 مشاريع عقارية عاملة ومقر للمبيعات والموارد البشرية والتطوير والعمليات.
وأوضح “لافوس” أن خطط لشركة تتمثل في إقامة مشاريع التطوير العقاري الفاخرة ومتوسطة المستوى في المناطق الرئيسة في الشرق الأوسط، بحيث يتم إنشاء مشروعين في كل من قطر والبحرين وعُمان وسوريا وثلاثة في السعودية ومشروعين في لبنان وأربعة في كل من مصر والمغرب.
وقامت الشركة بتطوير 7 فنادق وعلامات تجارية في قطاع الضيافة إلى الآن وهي: “زينك سيتي”، و”جلو ستوديوز”، و”زينك إيدج”، و”زينك ليفنج”، و”زينك جيرني”، و”سوما”، و”تاتش باي زينك”، حيث تلبي كل علامة تجارية شريحة مختلفة من السوق. كما تحظى الشركة أيضاً بدعم “زينك هولدنج”، الذراع المالية لشركة “سينوفيشن سي. جي” للتعاون في قطاع الضيافة والذي يتجاوز رأسماله 500 مليون دولار.

اقرأ أيضا

ربع المشترين في مشاريع أراضي «الدار» أجانب