الاتحاد

الاقتصادي

«مصرف الهلال» يعقد ندوات في كازاخستان لتعزيز الوعي بخدمات التمويل الإسلامي

أبوظبي (الاتحاد) - عقد مصرف الهلال، أول مصرف تجاري إسلامي في كازاخستان، مؤخراً سلسلة من الدورات ومحاضرات الأعمال لممثلي وسائل الإعلام في اثنتين من المدن الرئيسة في كازاخستان هما ألمآتا وأستانا. وتأتي هذه الخطوة بهدف تعزيز الوعي العام بشأن المبادئ الأساسية لخدمات التمويل الإسلامي. وتطرقت هذه الدورات، التي عقدت تحت عنوان “أساسيات التمويل الإسلامي”، إلى المبادئ التوجيهية المتعلقة بالضرائب بموجب القانون الكازاخي وتشجيع الإصلاحات في السياسات المصرفية المحلية بهدف تسريع نمو وتطور قطاع التمويل الإسلامي حديث العهد في الدولة.
وتأسس مصرف الهلال الإسلامي، التابع لمصرف الهلال في شهر مارس الماضي في كازاخستان بعد فترة قصيرة من إصدار قانون جديد ينظم التمويل الإسلامي في كازاخستان. وتستند أنشطة المصرف، الذي يقدم خدماته حالياً في ألمآتا وأستانا، على مبادئ الشريعة الإسلامية، حيث يتم تقديم خدماته ومنتجاته إلى الجميع بغض النظر عن الدين والعرق. وقد تم في وقت سابق توقيع اتفاقية بين حكومتي كازاخستان ودولة الإمارات للتعاون في مجال تطوير قطاع التمويل الإسلامي المحلي بما يضمن النمو المستدام لمصرف الهلال الإسلامي. وقال أحمد عتيق المزروعي رئيس مجلس إدارة مصرف الهلال: “تمتلك كازاخستان المقومات المناسبة كافة فيما يتعلق بالتشريع والبنية التحتية لمواكبة التطورات الإقليمية في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية. ويسعى مصرف الهلال الإسلامي إلى تجسيد التزام الصناعة المصرفية الإسلامية بمبادئ الثقة والأمانة والسمعة الحسنة، وهي الأشياء التي تشكل إضافة إلى عروضنا التقليدية في مجال العمل المصرفي. كما أننا سندعو إلى إحداث تعديلات جوهرية في القوانين الناظمة للخدمات المصرفية في كازاخستان وتعزيز الوعي بإمكانات وأهمية التمويل الإسلامي بين المنظمين والمسؤولين الحكوميين ووسائل الإعلام والجمهور”.ويقع المقر الرئيس لمصرف الهلال الإسلامي في مدينة ألمآتا، مركز الأعمال في كازاخستان، مع وجود فرع له في العاصمة أستانا.

اقرأ أيضا

«تنظيم الاتصالات» تستضيف مؤتمر الإمارات للجيل الخامس