الاتحاد

عربي ودولي

شهيدان و3 جرحى بقصف إسرائيلي في غزة

جثمان الشهيد جهاد السميري أثناء تشييعه في خان يونس أمس

جثمان الشهيد جهاد السميري أثناء تشييعه في خان يونس أمس

ذكرت مصادر فلسطينية وإسرائيلية أمس أن مقاومين فلسطينيين من “ألوية الناصر صلاح الدين” الجناح العسكري لحركة “لجان المقاومة الشعبية” استشهدا وأصيب 3 آخرون بجروح خلال غارة جوية إسرائيلية استهدفتهم في منطقة القرارة شرقي خان يونس بجنوب قطاع غزة الليلة قبل الماضية، وأعلن مصدر طبي أمس الأربعاء وفاة ناشط فلسطيني متأثراً بجراحه التي أصيب بها في قصف إسرائيلي على مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة الليلة قبل الماضية.
وأعلنت “ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري” للجان المقاومة أن أحد نشطائها ويدعى جهاد السميري (23 عاماً) استشهد على الفور وأصيب 4 آخرون بجروح جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف النشطاء في “نقطة رباط” متقدمة.
وتوعدت بالرد على ذلك ومواصلة عمليات الجهاد والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي. وصرح مدير عام دائرة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور معاوية حسنين بأن الناشط في الألوية ذاتها محمود عبد الغفور (25 عاماً) توفي أمس متأثراً بجروح خطيرة أصيب بها خلال القصف.
وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي أن طيرانه الحربي شن غارة جوية مستهدفاً نشطاء فلسطينيين.
وقال في بيان عسكري “إن مقاتلات من سلاح الجو أغارت على مجموعة إرهابية في منطقة خان يونس كانت تحضر لإطلاق صواريخ على إسرائيل، مما أدى إلى مقتل أحدهم وجرح ثلاثة آخرين وجميعهم من لجان المقاومة الشعبية”.
وفي اعتداءات أخرى، شنت القوات الإسرائيلية حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة الغربية المحتلة صباح أمس واعتقلت فلسطينيين بدعوى أنهما “مطلوبان”.
واقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية ترافقها الوحدات الخاصة وجرافات وزارة الداخلية الاسرائيلية قرية بركة الباطل في صحراء النقب وهدمت 5 بيوت لعائلة أبو غضيب بدعوى “البناء غير المرخص” كما أصدر جيش الاحتلال أمراً بهدم 12 منزلاً وحظيرة زراعية لمزارعين فلسطينيين بالقرب من قرية عقربا شمالي الضفة الغربية وسلم أصحابها إنذارات لإخلائها في غضون 48 ساعة.

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات