الإمارات

الاتحاد

نيابة الأسرة والأحداث في دبي تتحرى أعمار المتهمين بمقتل الحدث علي

يواصل فريق خاص شكلته نيابة الأسرة والأحداث في دبي برئاسة وكيل النيابة شهاب أحمد تحقيقاته في جريمة قتل الحدث علي الخميس الماضي في منطقة الراشدية، فيما تتركز التحقيقات على اثنين من بين المتهمين الخمسة بقتله على أنهم من قام بتنفيذ الطعنات الـ 11 التي تلقاها المجني عليه في أنحاء متفرقة من جسده وأودت بحياته.
وأظهرت التحقيقات الأولية أن جذور الخلاف التي أفضت لهذه الجريمة تعود إلى ما قبل أسبوع من وقوعها، حينما تراشق ابن أخت المجني عليه وعدد من المتهمين الشتائم في المدرسة.
من جانبه، أحجم المستشار محمد علي رستم رئيس نيابة الأسرة والأحداث في دبي عن الجزم فيما إذا كان المتهمون الخمسة بمقتل الحدث علي يعدون أحداثاً أم لا. وقال إن فريق تحقيقات النيابة يتحرى الأمر، مبيناً أن النيابة بانتظار وصول جوازات سفر وخلاصة قيد المتهمين للتأكد من أعمارهم.
وكان الحدث علي لفظ أنفاسه الأخيرة الخميس الماضي بعد تعرضه لـ 11 طعنة في أنحاء متفرقة في جسده من قبل 5 متهمين حضروا خصيصاً من منطقة الورقاء للاقتصاص من ابن أخته بسبب ما تردد عن انه كان قد وجه لهم شتائم في المدرسة.
وقال رستم إن التحقيقات تتركز في اتجاه تحديد أي من المتهمين من قام بالفعل بتسديد الطعنات لجسد المجني عليه، لافتاً إلى أن التحقيقات الأولية تظهر أن اثنين من بين المتهمين الخمسة هم من قاموا بطعن المجني عليه فعلياً، فيما شارك المتهمون الثلاثة الآخرون بشكل أساسي بارتكاب الجريمة.
وأوضح أن الجزم فيما إذا كان متهم واحد أو اثنان ممن سدد فعلياً الطعنات لجسد المجني عليه ستظهره نتائج التحقيقات النهائية، لافتاً إلى أن سكيناً واحدة تم استخدمها بتنفيذ الجريمة، لكنه لم يحدد أماكن الطعنات في جسد المجني عليه وعما اذا كانت في صدره أو أصابت القلب وقال إن تقرير الطب الشرعي سيوضح الأمر.
وبين أن التحقيقات الخاصة بالنيابة العامة بهذه الجريمة شارفت على الانتهاء، معرباً عن اعتقاده بأنها ستحتاج إلى أسبوع آخر.
وقال إن النيابة ستسرع من إجراءاتها بالنظر إلى أن القضية تعد قضية رأي عام، مشيراً إلى أن تعليمات صدرت من المستشار عصام الحميدان النائب العام لإمارة دبي بضرورة التسريع بالتحقيقات في هذه القضية دون إهمال العدالة. يذكر أن جريمة قتل الحدث علي تعد أول قضية قتل تنظرها نيابة الأسرة والأحداث منذ تشكيلها في سبتمبر الماضي.
من جهته، قال شهاب أحمد رئيس فريق التحقيق في جريمة مقتل الحدث علي إن النيابة لا تزال تجري تحقيقاتها مع المتهمين، فيما تواصل الاستماع لشهود الإثبات الذين قال إن عددهم يتراوح بين 9 - 10 شهود، بينهم من شاهد عملية تسديد الطعنات للمجني عليه ومنهم من شاهده وهو ملقى على الأرض وهو يلفظ أنفاسه، إضافة إلى سائق سيارة الأجرة الذي نقل الجناة من منطقة الورقاء إلى مسرح الجريمة، محجماً عن الإفصاح عن مزيد من التفاصيل، نافياً تعاطي المتهمين لأية مسكرات أو مؤثرات عقلية لحظة ارتكابهم الجريمة، فيما أكد خلو صحيفتهم من أية سوابق جنائية.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر مرسوماً بشأن "المبادرات والبنى التحتية"