الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحاد العالمي العقاري بالأمم المتحدة

دبي (الاتحاد) - فازت دولة الإمارات بمنصب نائب رئيس الاتحاد العالمي العقاري، التابع لهيئة الأمم المتحدة، باعتباره جهة استشارية في قضايا عقارية وتطويرية، ويضم الاتحاد في عضويته 3300 عضو من 60 دولة حول العالم، بحسب بيان لدائرة الأراضي والأملاك أمس.
وانتخب محمود البرعي مدير إدارة تنمية القطاع العقاري ممثلاً من أراضي دبي لمنصب نائب رئيس الاتحاد العالمي العقاري، وقال سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي إن الفوز يعد نتيجة حتمية لجهود الدائرة، وتتويجاً للعمل بروح الفريق الواحد.
وجاءت هذه النتائج بعد الانتخابات التي أُجريت على هامش اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الذي عقد في بريطانيا مؤخراً بحضور عددٍ كبيرٍ من الأعضاء والهيئات والمنظمات التنظيم وعدد من أبرز المؤسسات العقارية العالمية والمهتمين بصناعة العقار.
ولفت ابن مجرن إلى أن الفوز بهذا المنصب يعد فرصة للتواصل مع العاملين في القطاع العقاري من المحترفين العقاريين عالمياً لكون الاتحاد يضم تحت مظلته المحترفين العقاريين، إلى جانب الاستفادة من التعليم العقاري لبناء سوق عقاري محترف مدعوم بالقوانين العقارية والتي تحمي الحقوق العقارية وتنمي القطاع العقاري لنكون المرجعية العقارية في التنظيم ولتسجيل العقاري العقاري.
وقال المهندس مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري في دبي “إن فوز الإمارات بمنصب نائب رئيس الاتحاد العالمي العقاري وتمثيل إمارة دبي في عضوية ومنصب مهمين في مثل هذه الكيانات العقارية العالمية التي تحظى باحترام واسع على مستوى العالم، يعد نقلة نوعية في اتجاه الدائرة نحو العالمية لكونها تعد المرجعية العقارية الرائدة في المنطقة”.
من جهتها، قالت ماجدة علي راشد مستشار أول الاستراتيجية، المدير الأول للتخطيط والتطوير المؤسسي في الدائرة: خطت دائرة الأراضي والأملاك في دبي خطوة كبيرة نحو الانطلاق إلى العالمية تمثلت في عضوية الدائرة في عدد من الجمعيات والمنظمات العقارية العالمية في إطار سعى الدائرة للارتقاء بالسوق العقاري، وسن قوانين عقارية عالمية تحمي الحقوق وتنمي القطاع العقاري.
من جانبه، قال محمود البرعي مدير إدارة تنمية القطاع العقاري مدير كلية دبي العقارية “إن التقدم الذي أحرزته دولة الإمارات في المجالات المختلفة خلال العقود الثلاثة الماضية واحتلالها موقعاً متقدماً على خريطة الدول المتقدمة يعود لعدد من العوامل اهمها حكمة القيادة الرشيدة للدولة ورؤيتها الثاقبة والتلاحم الذي يربط شعب الإمارات بقيادته ومتانة اقتصادها”.

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار