الاتحاد

الاقتصادي

1,5 تريليون دولار حجم عمليات غسل الأموال في العالم


دبي ـ حسين الحمادي:
أعلنت جمعية اخصائيي مكافحة غسل الأموال المعتمدين (اكامس)، أبرز جمعية عالمية بنظام العضوية للمتخصصين في مجال مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب عن إطلاقها فرع الشرق الأوسط للجمعية انطلاقاً من دبي· وتم مساء أمس الأول ترشيح مجلس إدارة فرع الجمعية بدبي الذي ترأسه زهير الربيعي رئيس قسم أول مكافحة غسل الأموال ببنك دبي الإسلامي، الذي قال إن حجم مشكلة غسل الأموال عالميا يقدر بما يتراوح بين 590 مليار دولار و1,5 تريليون دولار حسب تقديرات البنك الدولي، مشيرا إلى ان مصادر هذه الأموال غالبا ما تكون من تجارة المخدرات وبيع السلاح وغيرها من الأنشطة المحظورة، موضحا بأن الناشطين في هذا المجال يستهدفون البنوك بشكل رئيسي لغسل الأموال· واضاف: منطقة الشرق الأوسط والخليج بشكل خاص لا تعتبر منطقة مولدة لهذه المشكلة إلا أنها تظل إحدى انشط المناطق الاستثمارية بالعالم وأصبحت منطقة جاذبة للاستثمارات والأموال العالمية، وبالتالي فمن الطبيعي أن تجذب أيضا مثل هذه الأموال التي قد يحاول أصحابها استغلال الوضع الحالي لتحقيق أهداف معينة· وأضاف: يستدعي ذلك تأهيل الجهات المختصة والمستهدفة والبنوك بشكل رئيسي للتصدي لمحاولات غسل الأموال والتعرف على الطرق التي يتم إتباعها بهذا الشأن، مشيرا إلى أن الهدف من إنشاء الفرع بدبي هو تقديم برامج تدريبية واستشارات لموظفي البنوك والمصارف والجهات القضائية· وأشار الربيعي إلى أن مجلس الإدارة المنتخب للفرع الجديد سيتخذ عددا من الإجراءات العملية حيث نفكر في تعريب المناهج التي تقدمها الجمعية بما يتناسب مع المنطقة، خصوصا إن الفرع سيخدم منطقة الشرق الأوسط بشكل عام من خلال تنظيم دورات تدريبية تخصصية وتوعوية لموظفي البنوك بشكل أساسي لتوعيتهم بهذا الشأن· وقال إفران فنزويلا، مدير التوعية وتطوير البرامج في الجمعية: كانت دبي الخيار البديهي لإطلاق الفرع الإقليمي للجمعية لسببين رئيسيين، أولهما كون الإمارة مركزا مصرفيا عالميا راقيا، بالإضافة إلى الحماس الشديد بين أعضائها لتأسيس فرع إقليمي بدعم كبير من الحكومة المحلية، والجهود التي بذلوها معاً لجعل ذلك واقعاً· وعلى الصعيد المحلي، سيعزز الفرع الجديد من مهمة الجمعية الرئيسية بالتطوير المعرفي والمهني لأخصائيي مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب لتطوير قدراتهم المهنية في مكافحة هذه الجرائم بفعالية اكبر ضمن المقاييس العالمية، بالإضافة إلى تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل والاجتماعات المخصصة لأعضائها والمصممة لتعزيز تبادل المعلومات والتطورات وتبادل النصائح والأفكار المرتبطة بمجالهم·

اقرأ أيضا

مستويات قياسية للأسهم الأميركية وللقلق أيضاً