الاتحاد

الإمارات

جامعة الإمارات تطلق «مركز الإمارات للصحة العالمية» بكلية الطب

أطلقت جامعة الإمارات أمس وهي الجامعة الوطنية الأولى والرائدة في الدولة “مركز الإمارات للصحة العالمية”.
ويهدف المركز، الذي سيتخذ من كلية الطب والعلوم الصحية في الجامعة مقراً له إلى معالجة القضايا الصحية الملحة على الأجندة العالمية بما يعود بالفائدة على دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.
وباشر المركز أعماله اعتباراً من أمس الثلاثاء مستغلاً علاقات الشراكة مع عدد من كبار العلماء من مختلف أنحاء العالم في مجال الصحة العالمية، بما في ذلك فريق البحث العلمي المتميز في جامعة الإمارات العربية المتحدة. وستتركز أبحاث المركز حول الأوبئة، والأمراض المرتبطة بالإثنيات، وأمراض المهاجرين، والأمراض المعدية والنقل الجوي، والأمراض الخاصة باللاجئين.
ويرتبط المركز بشراكة دولية مع معهد جامعة كليفورنيا للصحة العالمية واسعة النطاق، والذي يعتبر مركز الأبحاث العلمية الخاصة بالصحة العالمية في الأميركيتين. كما سيستغل المركز علاقات الشراكة البحثية للجامعة مع مراكز الأبحاث في جامعات ييل، وبيرجين، وهونج كونج وكوالالمبور.
وتعمل جامعة الإمارات العربية المتحدة على تطوير شبكة بحث علمي في منطقتي أوروبا وإفريقيا، مما سيزيد عدد شركاء البحث العلمي في الشهور القادمة. كما سيستفيد المركز من إمكاناته المتميزة في مجال تقنيات المعلومات والاتصال المتكاملة، وذلك لإدارة البيانات وتطبيق تقنيات جديدة للتشخيص، واتخاذ القرار والاتصال بغيره من مراكز الأبحاث.
وستشكل الأبحاث العلمية التي ينتجها المركز لبنة أساسية في وضع السياسات الطبية على الصعيد العالمي، كما ستساهم في وضع السياسات في القطاعات الأخرى التي يؤثر نشاطها في الصحة العالمية وفي انتقال الأمراض، بدءاً من قطاع الطيران ووصولاً إلى حل النزاعات والعمل الإنساني.
وقال الدكتور عبد الله الخنبشي، مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة: “يسرنا للغاية أن نعلن اليوم إطلاق هذا المركز الرائد والمتميز. ويتمثل الهدف الرئيسي لجامعة الإمارات العربية المتحدة في أن تلعب دور مركز البحث الرئيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يعود بالفائدة على شعب الإمارات وأجيالها القادمة”.
وأضاف الخنبشي أن إطلاق هذا المركز وفي هذا التوقيت يتماشى بشكل مثالي مع أهدافنا، حيث ستعمل الجامعة على تمتين علاقاتها بكبار العلماء من مختلف أنحاء العالم لبحث القضايا الصحية الملحة التي تواجهها أمتنا العظيمة والمنطقة بشكل عام”.
وأوضح مدير الجامعة أنه وبعد النجاح الكبير الذي حققه مؤتمر “الصحة العالمية والإمارات العربية المتحدة “ارتباط منطقتي آسيا والشرق الأوسط” الشهر الماضي، حيث أطلعنا ما يزيد على 70 من كبار العلماء العالميين في مجال الصحة على نتائج أبحاثهم في الميادين الصحية المختلفة، تنامى وعينا بأن المخاطر التي تتعرض لها الصحة العالمية في القرن الواحد والعشرين مخاطر كبيرة للغاية.
وأكد الدكتور الخنبشي، “أن الإمارات العربية المتحدة مركز حيوي في الشبكة العالمية، ولهذا فهي تحتل موقعاً مثالياً لتأسيس هذا المركز الجديد للصحة العالمية. وسنعمل على استقطاب وتوظيف الكوادر المهنية المتميزة من الدولة، بالإضافة إلى تأسيس الشراكات مع عدد من مراكز الأبحاث العلمية الرائدة على المستوى العالمي في مجال الصحة العالمية.
وستصبح دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال التعاون مع شركائنا وتدريب الطلاب المواطنين من الخريجين والذين ما زالوا على مقاعد الدراسة، المركز الرائد على المستوى العالمي والمتخصص في قضايا الصحة العالمية في الشرق الأوسط وآسيا”.

اقرأ أيضا

خالد بن زايد يشيد بدعم القيادة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم