الاتحاد

عربي ودولي

«الأمة» يعتمد ترشيح المهدي لرئاسة السودان

قرر حزب الأمة القومي السوداني خوض الانتخابات المقرر إجراؤها في أبريل المقبل بمستوياتها كافة واعتمد زعيمه الصادق المهدي مرشحاً لرئاسة الجمهورية في الانتخابات ، لكنه أرجأ الإعلان عن مرشحه رسميا لما بعد إعلان تحالفات متوقعة مع الفصائل المنشقة عن الحزب ومنها “حزب الأمة الإصلاح والتجديد” الذي أعلن أمس الأول ترشح زعيمه مبارك الفاضل المهدي، ابن عم الصادق المهدي، للانتخابات الرئاسية.
وقال القيادي بالحزب فضل الله ناصر إن حزبه سيخوض الانتخابات لكنه لايزال ينتظر تنفيذ استحقاقاته التي تدعم الثقة في نزاهتها وشفافيتها مشيرا إلى أن حزبه دفع بمقترح لمفوضية الانتخابات يقضي بتكوين لجنة مشتركة من الجهات ذات الصلة لتهيئة المناخ الملائم للانتخابات باعتبارها خطوة تعزز الثقة في إدارتها للعملية بشفافية ونزاهة لكن الحزب لم يتلق ردا من المفوضية حتى الآن. وأكد الحزب في بيان له خوضه الانتخابات مع الحرص على تحقيق استحقاقاتها المتمثلة في إزالة القوانين المقيدة للحريات وعدالة وحياد الإعلام القومي ومشاركة دارفور في الانتخابات ومعالجة خروقات ارتكبتها المفوضية في السجل الانتخابي.
ورأى أن أفضل وسيلة لضمان سريان هذه الاستحقاقات هي إبرام ميثاق انتخابي ملزم للأحزاب والحكومة والمفوضية ومجلس الأحزاب.وأشار البيان إلى أن الحزب سيضاعف مجهوداته لتوفير مطالب التمويل وإحكام التنظيم كما يواصل الحوار مع الحزب الحاكم بهدف سداد استحقاقات المرحلة وخلق مناخ مناسب لمرحلتي الانتخابات والاستفتاء مطالبا بتطبيق.
وكان الحزب المنشق عن حزب الامة القومي «جناح الاصلاح والتجديد» قد اعلن أمس الأول ترشيح زعيمه مبارك الفاضل المهدي لانتخابات الرئاسة السودانية. وقبل ذلك كان حزب الزعيم الاسلامي حسن الترابي قد حدد شخصية سياسية جنوبية ليخوض هذه الانتخابات.

اقرأ أيضا

تشيلي: لا ناجين من حادث الطائرة المنكوبة