الاتحاد

عربي ودولي

صدامات جديدة في بنجلاديش بعد حكم بسجن متشدد مدان بجرائم حرب

دكا (رويترز) - وقعت صدامات جديدة أمس في بنجلاديش بين الشرطة ومئات الناشطين في أكبر حزب ديني في البلاد، في اليوم الثاني على التوالي من تظاهرات عنيفة احتجاجا على حكم بالسجن مدى الحياة على القيادي في الحزب عبد القادر الذي أُدين بارتكاب جرائم حرب خلال حرب الاستقلال عن باكستان. ويعد هذا الحكم الثاني الذي تصدره المحكمة. ففي 21 يناير حكمت على داعية يقدم برامج تلفزيونية هو عضو سابق في الجماعة، حكما غيابيا بالإعدام بتهم القتل والإبادة.
ويتهم عشرة آخرون من عناصر المعارضة ومن بينهم جميع قادة الجماعة واثنان من الحزب الوطني البنجالي المعارض، بارتكاب جرائم حرب.
وعبد القادر مولى هو أول سياسي تدينه محكمة الجرائم الدولية المحلية التي تتخذ من دكا مقرا لها وتواجه انتقادات حادة. وبعدما أعلن رئيس المحكمة القاضي عبيد الحسن الحكم في المحكمة التي اكتظت بالحضور وأُحيطت بإجراءات أمنية مكثفة، هتف مولى “الله أكبر” وقال إن كل الاتهامات باطلة.
وقال المدعي العام محبوبي عالم إنه “يستحق حكم الإعدام بسبب خطورة الجرائم لكن القاضي قرر فرض السجن مدى الحياة بحقه”، مؤكدا أن مولى أُدين بخمس من ست تهم موجهة اليه ومن بينها القتل الجماعي. وأثار الحكم احتجاجات فورية نظمتها الجماعة الإسلامية قالت إنها ستقاوم “بأي ثمن خطة الحكومة” لإعدام قادتها.

اقرأ أيضا

فرنسا وألمانيا تدشنان الانتخابات الأوروبية