الاتحاد

الإمارات

جمال سند السويدي يؤكد الحاجة للتعرف على تطبيقات القانون الإنساني

جانب من المشاركين في الدورة

جانب من المشاركين في الدورة

بدأت فعاليات الدورة التدريبية الإقليمية الثالثة في مجال القانون الدولي الإنساني للدبلوماسيين العرب التي ينظمها “ مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية “ بالتعاون مع “ وزارة الخارجية“ و “ اللجنة الدولية للصليب الأحمر” .
وأكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام المركز في كلمته خلال افتتاح فعاليات الدورة التي تستمر حتى يوم غد الخميس في مقر المركز في أبوظبي، أهمية انعقاد هذه الدورة وخاصة في هذا الوقت الذي بات فيه صناع القرار والسياسيون والعسكريون وجميع المعنيين في أشد الحاجة للتعرف على القانون الإنساني ونطاق تطبيقه بعد أن أضحت الصراعات والحروب في العالم لا تفرق بين المدنيين والعسكريين ولا بين الأبرياء والمقاتلين، الأمر الذي يحتم تنظيم هذه الدورات العلمية للتعريف بالقوانين واللوائح والمواثيق الدولية المعنية بهذه الصراعات والحروب ومصادرها وآليات تنفيذها والفئات التي تشملها في أنحاء العالم “.
وشدد السويدي على ضرورة معرفة المشاركين في هذه الدورة الفروق الجوهرية بين القوانين الخاصة بحقوق الإنسان والقوانين الدولية الإنسانية الأخرى فضلا عن أهمية التعرف على الدور الذي تضطلع القيام به كل من “ اللجنة الدولية للصليب الأحمر “ وجمعيات “ الهلال الأحمر “ الإنسانية خاصة خلال النزاعات المسلحة.
وأشار السويدي إلى أهمية دور الدبلوماسيين في تطبيق هذه القوانين واللوائح الدولية بشكل عملي، مؤكدا حرص مركز الإمارات على تقديم مختلف أشكال الدعم لإنجاح هذه الدورة لتحقيق أهدافها الإنسانية.
من جهته أوضح الدكتور عبدالرحيم يوسف العوضي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والمنظمات الدولية رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني الدورة أن هذه الدورة ثمرة للتعاون المشترك مع “ اللجنة الدولية للصليب الأحمر “ بعد توقيع “ مذكرة تفاهم بينهما في عام 2005 لتنظيم الدورة للدبلوماسيين العرب في دولة الإمارات العربية المتحدة في “ مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” . وأضاف أن تنظيم هذه الدورات في دولة الإمارات يؤكد التزام الدولة بمبادئ القانون الدولي الإنساني وأهدافه فضلا عن إدراك الحاجة بضرورة نشر الوعي بهذا القانون وتعزيز المعرفة بأحكامه وتطبيقاته في أوسع مجالاته على أرض الواقع العملي . وأشار إلى أن دولة الإمارات شكلت عام 2004 لجنة وطنية للقانون الدولي الإنساني تعد من أولى اللجان الوطنية في المنطقة حيث تضم الجهات المعنية بأحكام القانون الدولي الإنساني وتطبيقه والقوات المسلحة و وزارات الداخلية والخارجية والعدل وجامعة الإمارات وجهاز أمن الدولة وهيئة الهلال الأحمر وذلك لتعزيز تنفيذ أحكام القانون الدولي الإنساني في الدولة ووضع الخطط والبرامج التدريبية في الدولة لتنمية الوعي بهذا القانون .
من ناحية أخرى ألقى شريف عتلم المستشار الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محاضرة ركزت على التعريف بالقانون الدولي الإنساني ونطاق تطبيقه وتميزه عن قانون حقوق الإنسان.
فيما تركزت محاضرة الدكتور كنوت دورمان رئيس الإدارة القانونية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف على موضوع “ القانون الدولي الإنساني في عالم اليوم”.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية