الاتحاد

الرياضي

أحلام فاسيليف تتبدد في «أدنوك»

الإثارة العنوان الأبرز للجولة الرابعة للرالي (الصور من المصدر)

الإثارة العنوان الأبرز للجولة الرابعة للرالي (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

واصل السائق القطري ناصر العطية انفراده في صدارة الترتيب العام لفئة السيارات والاقتراب من لقب رالي أبوظبي الصحراوي، في الوقت الذي تمكن فيه التشيلي بابلو كوينتانيلا من تحقيق الأفضلية في فئة الدراجات النارية قبل يوم من اختتام الرالي.
وبتألق السائق الفنلندي ميكو هيرفونين وفوزه بمرحلة أدنوك الخاصة الرابعة، البالغ طولها 258 كلم بسيارته الميني رباعية الدفع مع ملاحه الفرنسي ميشيل بيرن، تمكن العطية من تحقيق ثاني أسرع زمن في المرحلة برفقة مساعده الفرنسي ماثيو بوميل بسيارة تويوتا هايلوكس، معززاً بذلك صدارته في الترتيب العام للسلسلة بفارق 28 دقيقة و8 ثوانٍ.
وبعد أن أنهى سباقات المرحلة الثالثة في المركز الثاني ضاغطاً بقوة على العطية في الصدارة، تبخر حلم فلاديمير فاسيليف في تحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي أمام أنظار الروسي بين الكثبان والتلال الرملية لصحراء المنطقة الغربية، وذلك بعد أن تعرض الروسي، الذي يشارك في الرالي إلى جانب الملاح قسطنطين زيلستوف، لمشاكل ميكانيكية في سياراته.
وجاءت مشاكل فاسيليف في صالح السعودي يزيد الراجحي وملاحه الألماني تيمو غوتشالك، الذي تمكن من التقدم مجدداً للمركز الثاني في الترتيب العام بسيارتهما الميني، متقدمين بفارق 7 دقائق و32 ثانية عن وصيف كأس العالم للراليات 4 مرات، ميكو هيرفونين.
وفي المركز الرابع حل السائق الأميركي بريس مينزيس، الذي يشارك للمرة الأولى في الرالي بسيارة من نوع ميني، والذي لا شك استفاد من خبرة ملاحه الألماني أندرياس شولز.
وتقدم البولندي ياكوب برزيغونسكي والبلجيكي توم كولسول للمركز الخامس، وهو ما ساهم أيضاً في تقدم الشيخ خالد القاسمي، الذي يشارك برفقة خالد الكندي بسيارة أبوظبي للسباقات ميني رباعية الدفع، ليصبح في المركز السادس.
ومن بين السائقين الإماراتيين الذين انضموا لقائمة العشرة الأوائل في الرالي، أحمد المقعودي، الذي يشارك بصحبة ملاحه عبيد الكتبي بسيارة بولاريس آر زد آر، ليتصدر الترتيب العام لفئة البقي.
أما قائمة السائقين الذين تعرضوا للإصابات، فضمت السائقة الألمانية جوتا كليمنشميدت وملاحتها تينا ثورنر، والتي تعرضت سيارتهما البقي لكسر في علبة التروس.
وفي المنافسة على فئة الدراجات النارية، تمكن الفرنسي بيري ريني من الفوز بالمرحلة من التشيلي خوزيه فلوريمو الذي تقدم بنتيجته هذه إلى المركز الخامس في الترتيب العام للفئة.
لكن المركز الرابع في السباقات كان كافياً بالنسبة لكوينتانيلا ليتصدر بدراجته الهسقفارنا الترتيب، متقدماً بفارق دقيقتين و45 ثانية عن ثنائي فريق كيه تي أم، بطل رالي دكار الدولي لهذا العام، الأسترالي توبي برايس، وزميله البريطاني المقيم في دبي، سام سندرلاند، على الترتيب.
وتقدم محمد البلوشي على كوينتانيلا وبرايس وسام سندرلاند، ثلاثة من ألمع الأسماء في عالم الراليات الطويلة، وحافظ على مركزه رابعاً في الترتيب العام للفئة.
وقال العطية: لم يكن يوماً سهلاً على الإطلاق، في سباقات أمس الأول قطعنا جزءاً من مرحلة أمس، لكن معظمها كان جديدا كلياً، حاولنا عدم المخاطرة وتجنب ارتكاب الأخطاء الآن. الحمد لله سعيد بأنني أنهيت الجولة، وأتطلع قدماً لسباقات الغد.
أما الراجحي، فقال: كان الجو حاراً جداً والمرحلة مليئة بالكثبان الرملية، قدت أجزاء كبيرة من المرحلة لوحدي، لمحت فاسيليف عالقاً في مرحلة ما، لكن عدا ذلك كنت وحيداً، أتطلع قدماً للمرحلة الأخيرة غداً، على الرغم من أنها أقصر.

القاسمي: حذر واندفاع
أبوظبي (الاتحاد)

عبر الشيخ خالد القاسمي عن رضاه عن مرحلة أمس، وقال: كان يوما جيدا لكنه متعب وقررت أن أمزج بين الحذر والاندفاع، بسبب الإصابة التي تعرضت لها في الرقبة في المرحلة الثانية لم أرغب بالاندفاع كثيرا، هدفي هو إنهاء الرالي في ترتيب جيد بعد أن اضطررت للانسحاب من المنافسة في أول مشاركة لي العام الماضي.
وأضاف: اتبعت خطة جديدة في المرحلة خاصة في الـ 20 كلم الأخيرة لأن الحرارة باتت أقوى وأشد وبدأت أحس بالعطش، سنرتاح الآن ولنرى ما يخبئه لنا القدر اليوم.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»