الاتحاد

الرياضي

أفكر في الفوز فقط ولا أشغل نفسي بالمباراة الثانية

ميتسو (يمين) يتحدث في المؤتمر الصحفي

ميتسو (يمين) يتحدث في المؤتمر الصحفي

رفض برونو ميتسو مدرب المنتخب القطري وصف مباراة العنابي أمام المنتخب اليمني بالسهلة، وأن بمقدور فريقه أن يصل من خلالها إلى الدور قبل النهائي في ظل التفاوت الكبير في المستويات بين المنتخبين، كما ظهر خلال المباريات الماضية في الدورة، الأمر الذي دفع الكثير من المراقبين إلى التأكيد على أن المنتخب القطري بات صاحب أفضل فرصة للتأهل عن هذه المجموعة·
وقال ميتسو إن المباراة ليست سهلة على الإطلاق ولا تنسوا أن اللاعبين يعانون من الإرهاق بعد خوض مباراتين قويتين في أيام قليلة أمام السعودية وبعد ذلك أمام الإمارات، وليس من السهل أن تقدم كل امكانياتك خلال هذه الفترة الوجيزة، علاوة على أنه لدينا إصابتان·
وأضاف: نبني جميع حساباتنا في المباراة على الفوز ولا شيء غيره، وجميع اللاعبين يدركون هذه الحقيقة جيداً، ولن نشغل بالنا بنتيجة المباراة الثانية بين الإمارات والسعودية على اعتبار أن حسم مصيرنا في التأهل موجود في أيدينا وعلينا أن نركز كل الجهود من أجل الحسم·
البعض يرى أن مهمتنا سهلة بعد ان خسرت اليمن أمام الإمارات والسعودية، ومن الواجب التذكير أن المنتخب اليمني كانت له فرص خطيرة، رغم الخسائر وكلنا يذكر أنه أضاع اكثر من هدف في بداية المباراة كانت من الممكن أن تغير من كل موازين اللقاء·
إضافة إلى ذلك المنتخب اليمني ليست عليه أي ضغوط في مباراة الليلة وليس أمامه شيء يخسره، كما أن كل مباراة تعتبر مستقله بذاتها ولا أحد يضمن أن يتكرر نفس الأمر مع المنتخب اليمني في هذه المباراة·
على هذا الأساس أعددت المنتخب القطري بأنه سيخوض مباراه قوية لا تقل عن أول مباراتين وهدفنا واضح وهو تسجيل أكثر من ثلاثة أهداف لضمان التأهل دون انتظار نتيجة المباراة الثانية·
وعن انخفاض القدرات التسجيلية للمنتخب القطري مع المدرب ميتسو حيث لم يسجل العنابي في أربع مباريات منذ تولي المدرب الفرنسي مقاليد قيادته، قال: عدم القدرة على التسجيل في هذه المجموعة مشكلة عامة تعاني منها جميع المنتخبات المتنافسة، وهذا السؤال يستحق أن يطرح على منتخبي الإمارات والسعودية وليس المنتخب القطري وحسب لأن الإمارات والسعودية لم يسجلا أيضاً باستثناء في مباراتهما مع اليمن، وهو الأمر الذي لم يتح للمنتخب القطري على اعتبار أن مباراتنا مع المنتخب اليمني هي الأخيرة·
ودافع ميتسو عن الطريقة التي يخوض بها المنافسات وبأنها طريقة غير فاعلة في الناحية الهجومية ولا تساعد على تحقيق الأهداف، وقال: طريقتي هجومية بدليل اشراكي للاعبين مثل حسين ياسر وإبراهيم خلفان وسبستيان سوريا وكلهم لاعبون أصحاب نزعة هجومية واضحة·
وعن ارتفاع مستوى المنتخب القطري في الدورة بالمقارنة مع ما قدمه في تصفيات كأس العالم وإذا كان ذلك يعني أن قدراته على المنافسة خليجياً أفضل من قدراته على المستوى الآسيوي، قال ميتسو لقد تسلمت المنتخب القطري قبل عشرة أيام فقط من مباراة أستراليا وقد كانت فترة قصيرة للاندماج مع اللاعبين والتواصل معهم بشكل صحيح، وشهدت هذه الفترة خوض مواجهات قوية انتهت بصورة تخالف طموحنا، ولكن الوضع تغير في دورة الخليج، حيث كان هناك متسع من الوقت للتعرف على اللاعبين بشكل أكبر وفي نفس الوقت ايجاد القنوات التقنية المناسبة للتواصل معهم ومعرفة ماذا أريد لذلك تحسنت النتائج في دورة كأس الخليج·
بصرف النظر فزنا بالبطولة أو لا فان أهم مكسبنا في الدورة لغاية الآن هي استعادة اللاعبين للثقة في أنفسهم وفي قدراتهم وهذا أمر مهم في المرحلة القادمة من تصفيات كأس العالم·
وعن هوية المنتخب الذي يحب أن يواجهه في حالة التأهل، قال إن هذا الكلام سابق لأوانه، لأننا لم نحصل على التأهل لغاية الآن، وعندما نتأهل يبقى بعدها لكل حادثة حديث، لا أريد أن استبق الأحداث، لكن كما ذكرت في البداية فإن كل تركيزنا ينصب على الفوز في مباراة اليوم، ولا نشغل بالنا بأي أمر آخر، بما في ذلك المباراة الثانية بين الإمارات والسعودية·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"