الاتحاد

ثقافة

100 مبدع و 80 فعالية في «طيران الإمارات للآداب»

ملصق المهرجان

ملصق المهرجان

تنطلق في دبي صباح اليوم فعاليات الدورة الثانية من “مهرجان طيران الإمارات للآداب”، الذي يقام تحت رعاية هيئة دبي للثقافة والفنون “دبي للثقافة”.
والمهرجان الذي ستكون انطلاقته اليوم في فندق إنتركونتننتال دبي فستيفال سيتي، يستمر حتى الثالث عشر من الشهر الجاري، بمشاركة أكثر من 100 أديب إماراتي وعربي وعالمي وتنظيم أكثر من 80 جلسة حوار تفاعلية في برنامج الأدباء الرئيس خلالها.
وتتضمن الدورة الجديدة عدداً من الفعاليات الأدبية والفنية تشمل أمسيات شعرية وحوارات مع روائيين واستعراضاً موسيقياً بحضور الأدباء المدعوين، إضافة إلى ورش عمل للصغار والكبار على حد سواء، تتناول الكتابة الإبداعية والدراما والرسم، بما فيها يوم تربوي موسَّع يزور خلاله عدد من الأدباء المشاركين فروع المكتبة العامة في دبي غداً الخميس، والتي باتت فروعها الثمانية تدار الآن من قبل هيئة دبي للثقافة والفنون.
الفعاليات الأدبية ستشهد حضوراً لعدد من المبدعين العرب والأجانب، وستكون هناك أمسيات محلية وعربية وعالمية، وعلى صعيد الأمسيات المحلية يقام في الحادية عشرة من صباح اليوم لقاء بعنوان “كتّاب إماراتيون ناشئون” يشارك فيه كتّاب إماراتيون شباب، إلى جانب ريم القرق واللبنانية نادين توما وأندي سمارت.
وفي إطار الجلسات الحوارية يلتقي الجمهور في الثانية والنصف ظهراً كلاً من بهاء طاهر، يان مارتل، امتياز داركار للحديث عن “الإلهام- من أين يستقي الكتاب المشاركون في المناظرة إلهامهم؟”. وهناك لقاء في الرابعة مساء بعنوان “بداية التحليق.. أهمية القراءة في سن مبكرة” تشارك فيه كل من نادين توما، فاطمة شرف الدين، تغريد النجار وقيس صدقي.
وفي السابعة مساء سيكون هناك لقاء مع كل من خالد البدور، فاضل الغزاوي وبول ثيسبرت لإطلاق مجموعة “نظرة حب إلى الوراء” التي تصدر بالتزامن مع المهرجان، وتضم قصائد عشرة شعراء إماراتيين من القرن التاسع عشر وحتى نهايات القرن العشرين، وترجمها إلى الإنجليزية الشاعر العراقي فاضل العزاوي. ويتناوب البدور والعزاوي على إلقاء تلك القصائد بالعربية والإنجليزية في ندوة شعرية موسيقية ترافقهما خلالها عازفة الهارب المقيمة في دبي جوانا مارش، بعزف مقطوعة موسيقية تم تلحينها خصيصاً للمهرجان. وفي الثامنة والنصف لقاء مع الروائي المصري يوسف زيدان مؤلف رواية “عزازيل”.
أما فعاليات الأيام التالية فيشارك فيها الروائي السعودي عبده خال، الذي فاز مؤخراً بالجائزة الدولية للرواية العربية (بوكر) عن عام 2010، في جلستين حواريتين خلال المهرجان. ويقدم الروائي الهندي “أميت شودري” برفقة أربعة موسيقيين مقيمين في دبي، استعراضه الموسيقي الشهير “هذا ليس انصهاراً”، للمرة الأولى في الشرق الأوسط. وتجمع موسيقى الاستعراض بشكل مبدع، ما بين أبرز الفنون الموسيقية الغربية في القرن العشرين أمثال، “الجاز” و”البلوز” و”التِكنو” و”الروك” و”الديسكو”، وبين الموسيقى الكلاسيكية الهندية، لتمتع الحضور بتحفة موسيقية رائعة وفريدة من نوعها.
ومن أبرز اللقاءات “أمسية مع خمسة شعراء إماراتيين” يشارك فيها كل من: خالد البدور، نجوم الغانم، خلود المعلا، أحمد راشد ثاني، وظاعن شاهين. ويشارك الشعراء أمجد ناصر، إيمان مرسال، وسامر أبو هواش في أمسية بعنوان “ثلاثة أصوات، ثلاثة تعابير.. أمسية من الشعر العربي المميز”.
كما يشهد المهرجان لقاءً بعنوان “كاتبات من الوطن العربي” تشارك فيه كل من بدرية البشر، نجوم الغانم، إيمان مرسال، سالمة صالح، وعلوية صبح.
وفي إطار آخر يقام “اليوم التربوي” وذلك في مقر الجمعية العلمية والثقافية في منطقة الممزر، وهي من فعاليات المهرجان المخصصة للأطفال. ويشارك في البرنامج 3,000 طالب وطالبة في هذا اليوم ليحضروا سلسلة لقاءات مع عدد من الأدباء المتخصصين في أدب الأطفال. يشار إلى أن مهرجان طيران الإمارات للآداب الذي انطلق العام الماضي، يعتبر احتفاءً بالأدب بأشكاله كافة، وهو يوفر لسكان الدولة والمنطقة والزوار الأجانب القادمين من شتى أنحاء العالم، فرصة لقاء العشرات من مشاهير الأدباء العرب والأجانب، حضور المناظرات الأدبية والثقافية، الاستماع إلى قراءات ممتعة للشعر والنثر والمشاركة في الندوات وورشات العمل التي ستقام على هامش المهرجان.

اقرأ أيضا

الأشجار تغني في اللوفر أبوظبي