دنيا

الاتحاد

الصيد بالصقور.. «أيقونة» مهرجان الشيخ زايد

هزاع أبو الريش (أبوظبي)

يشارك نادي أبوظبي للصقارين في مهرجان الشيخ زايد 2019، المقام في منطقة الوثبة، والذي يستمر لغاية 1 فبراير المقبل، بجناح مميّز يستقبل الزوار من جميع الجنسيات، للتعريف بما يتعلق بالصقارة والموروث الإماراتي الأصيل. ويحظى الجناح بإقبال كبير من مختلف الفئات العمرية وخاصة فئة الأطفال الذين يحرصون على التواجد في الجناح لالتقاط الصور التذكارية مع الصقور بمختلف أنواعها.
يستعرض الجناح ثقافة الصقارة والتعريف بها بمعلومات قيّمة تفيد الزائر، من خلال أشخاص معنيين يشرفون على الجناح من موظفي النادي، والذين يقومون بدور جوهري مهم وملهم في استقبال الزوار ومدهم بمعلومات تثري مخيّلتهم وتجعلهم أمام مخزون ثقافي حصين ورصين.

مسابقات
اختتمت مؤخراً مسابقات مهرجان الشيخ زايد للصيد بالصقور 2019 والتي أقيمت على مدار 6 أيام في ميدان الفلاح بأبوظبي، وينظمها للعام السابع على التوالي نادي أبوظبي للصقارين بمشاركة 178 صقاراً يتنافسون من خلال 945 صقراً (فرخ)، وشملت المسابقة 8 أشواط لفئات العامة والشيوخ، حيث بلغ مجموع الجوائز 8 سيارات و480 ألف درهم.
وشهدت المسابقات أربعة أشواط للشيوخ وبعدد مماثل لفئة العامة، وأسفرت نتائج شوط الجير شاهين فئة العامة عن فوز عبدالله خلفان بطي سالم القبيسي بالمركز الأول بالصقر «كفو»، بالتوقيت المسجل 16:684 ثانية. فيما جاء هزاع محمد المحمود بالمركز الأول في شوط الجير التبع بالصقر «T128»، بالتوقيت المسجل 17:070 ثانية، أما بالنسبة لشوط الجير قرموشة فقد حل بالمركز الأول سعيد هلال بن طراف، بالصقر «حظ»، بالتوقيت المسجل 17:078 ثانية، وفي الشوط الأخير للجير حاز المركز الأول بطي خلفان القبيسي، بالصقر «مكلف»، بالتوقيت المسجل 16:440 ثانية.
وحصد بطل كل شوط من الأشواط الثمانية على سيارة، فيما نال الثاني جائزة مالية قدرها 15 ألف درهم، كما حصل صاحب المركز الثالث على جائزة مالية قيمتها 10 آلاف درهم، مع درع تذكاري لكل منهم، في حين نال أصحاب المراكز من الرابع وحتى العاشر جوائز مالية قدرها 5 آلاف درهم لكل منهم.

منجزات الماضي
وقال سلطان المحمود، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين، والذي قام بتتويج وتكريم الفائزين: تأتي مشاركة نادي أبوظبي للصقارين في تنظيم مسابقات مهرجان زايد التراثي للصيد بالصقور لسنة 2019 نظراً لما يحظى به المهرجان من أولوية كبيرة في أجندة نادي أبوظبي للصقارين لموسم 2019 - 2020، وذلك لما يحتله من مكانة عزيزة في قلوب الجميع لارتباطه باسم الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، إلى جانب دوره الريادي الكبير في ترسيخ التراث وغرس قيمة الهوية الوطنية في نفوس أبناء الإمارات، مشيراً إلى أن مشاركة النادي تأتي من دوره الداعم لمسيرة الرياضات التراثية وتعزيز الهوية والحفاظ على منجزات الماضي وإرثه العريق والسعي الدائم لصونه والحفاظ عليه على مر العصور، كما يتطلع النادي إلى تعزيز حضوره في مختلف الفعاليات والمناسبات التراثية، وتوسيع نطاق مشاركاته لدعم موسم الصقارة وتعزيز مستوى تفاعلهم وتنافسهم بما يخدم تطور رياضة الصيد بالصقور في الوقت الراهن، ويحقق طموحات الصقارين وتطلعاتهم الكبيرة للمشاركة وإثراء التراث.

دقة واحترافية
وتابع المحمود، أن المسابقات سجلت حضورا جيّدا وتفاعلا مبهرا، وبداية مميزة وانطلاقة واعدة لأجندة النادي للموسم الجديد، حيث كان الإقبال من جانب صقاري الإمارات نموذجاً حياً للتواصل مع جميع المسابقات، مما يعد دليلاً واضحاً على التفاعل غير المسبوق الذي يشهده موسم الصقارة، إثر التنوع في المسابقات سواء في أجندة النادي أو من خلال المهرجانات التراثية التي تقام في الوقت الراهن.
وأكد المحمود أن مسابقات المهرجان دشنت موسم الصقارة وشهدت تنفيذ التطبيقات الذكية التي أطلقها نادي أبوظبي للصقارين في وقت سابق، لتسهيل مهمة المشاركين وتحقيق انسيابية التعامل والتواصل والدقة واحترافية الأداء، سعياً إلى تحقيق الارتقاء والتقدم برياضة الصيد بالصقور ودعمها لتكون واجهة الفعاليات التراثية، ومن بين التطبيقات الذكية التسجيل بالبطاقة الإلكترونية للمشاركين والحلقة الإلكترونية التي تحيط بساق الصقور، والتي تحتوي على شريحة ذكية تقرأ المسافات وسرعة الصقور وكافة البيانات أثناء مشاركتها في المسابقات.

إحياء الموروث
قال سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين، إن المهرجان يدعم مستويات التنافس والارتقاء برياضة الصيد بالصقور وصقل موهبة الصقارين لإحياء إرثهم وموروث الآباء والأجداد، مشيداً بدعم القيادة الرشيدة لإحياء الرياضات التراثية وإعادتها إلى الواجهة من جديد، عبر مهرجان الشيخ زايد في منطقة الوثبة والذي يعزز الهوية الوطنية، ويرسخ قيم الولاء والانتماء في النفوس.

 

اقرأ أيضا

بريطانيا.. سجن رجل سعل في وجه شرطي