كرة قدم

الاتحاد

أتلتيكو الريال«ديربي» مدريد لرسم ملامح سباق قمة «الليجا»

الريال تخطى أشبيلية في الجولة الماضية بصعوبة قبل أن يواجه أتليتكو (أ ب)

الريال تخطى أشبيلية في الجولة الماضية بصعوبة قبل أن يواجه أتليتكو (أ ب)

مدريد (د ب أ)

ستكون هذه المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة بالنسبة لحامل اللقب أتلتيكو مدريد، عندما يستضيف جاره ريال مدريد، متصدر ترتيب الدوري الإسباني لهذا الموسم، على ملعبه مساء اليوم، ضمن منافسات الأسبوع 22 من المسابقة، حيث ينتظر الجميع لقاء «الديربي» المشتعل بالعاصمة الإسبانية.

فلو كان أتلتيكو مدريد يريد حقاً البقاء في الصراع على اللقب، فسيكون عليه الفوز على ريال مدريد في تلك المباراة، حيث يتصدر النادي الملكي حالياً ترتيب المسابقة بفارق سبع نقاط أمام أتلتيكو (الثالث) وأربع نقاط أمام برشلونة صاحب المركز الثاني.
وعلقت محطة «راديو ماركا» الإذاعية بعد فوز ريال مدريد على إشبيلية 2 / 1 مساء الأربعاء قائلة: «لم يعد الوقت يحتمل أي تراخ من جانب أتلتيكو».
وأضافت المحطة: «في حال حقق أتلتيكو أي نتيجة أخرى بخلاف الفوز اليوم، فلن يكون أمامه أي فرصة للاحتفاظ باللقب الذي فاز به الموسم
الماضي».
ولكن دييجو جودين مدافع أتلتيكو رفض الاعتراف بهذه الفرضية وقال: «لا أتفق مع من يقولون إن الهزيمة ستبعدنا عن السباق على اللقب، ولكنها من دون شك ستزيد من صعوبة الأمور علينا».
وأضاف: «إننا نخطط لإلغاء نقاط قوة ريال مدريد خلال المباراة، والتي يعد من أهمها حدتهم في الهجمات المرتدة، حيث يضم فريقهم العديد من اللاعبين شديدي السرعة في الهجوم، إنهم حقا أحد أفضل الفرق في العالم».
ولم يخسر أتلتيكو أمام جاره العملاق منذ خمس مباريات منذ أن تعرض لهزيمته المؤلمة في نهائي دوري أبطال أوروبا، فقد تغلب أتلتيكو على ريال
مدريد في كأس السوبر الإسبانية وبعدها فاز 2 / 1 في ملعب «بيرنابيو» ضمن منافسات الدوري، قبل أن يطيح بريال مدريد من منافسات كأس
ملك إسبانيا قبل ثلاثة أسابيع.
ويأمل أتلتيكو تعافي لاعبي خط وسطه تياجو وأردا توران قبل موعد مباراة اليوم، كما يأمل فيرناندو توريس في تقديم يد العون لناديه المفضل أتلتيكو، بعدما فشل في مساعدته على التغلب على ريال مدريد طوال فترة تواجده الأولى بصفوف أتلتيكو فيما بين عامي 2001 و2007 .
من ناحية أخرى، يقوم ريال مدريد برحلته القصيرة إلى «ستاديو كالديرون» بخط دفاع مرقع بسبب إصابات سيرخيو راموس وفابيو كونتراو إلى جانب إيقاف مارسيلو، وربما يتعجل كارلو أنشيلوتي في الدفع ببيبي رغم أنه مازال يتعافى من الإصابة في ضلوعه.
هذا بالإضافة إلى إصابة لاعبي خط الوسط لوكا مودريتش وخاميس رودريجيز، ولكن ينتظر عودة أفضل لاعب في العالم البرتغالي كريستيانو رونالدو لصفوف الفريق بعد انتهاء إيقافه الذي امتد لمباراتين.
وقال إيكر كاسياس قائد وحارس مرمى ريال مدريد بعد الفوز على إشبيلية: «ستكون مباراة صعبة أخرى بالنسبة لنا، ولكننا نحقق نتائج جيدة الآن ونقدم عروضاً رائعة حقا».
ويحل برشلونة ضيفا على أتلتيك بلباو، الذي شهد تحسنا ملحوظا في مستوى أدائه خلال الأسبوعين الماضيين، غداً الأحد، وحقق برشلونة مؤخراً ثمانية انتصارات متتالية على مستوى جميع المسابقات بقيادة مهاجميه ليونيل ميسي ونيمار، وإن كان لويس سواريز لا يبدو
متأقلما بعد مع الفريق الكاتالوني.
وقال نيمار: «مع كل مباراة نلعبها سوياً، يبدو أن التفاهم بين ميسي وبيني يزيد. إنني سعيد حقا هنا في برشلونة».
ويلتقي اليوم أيضاً فياريال مع غرناطة وليفانتي مع ملقة وريال سوسيداد مع سلتا فيجو، ويلتقي قرطبة مع ألميريا وخيتافي مع إشبيلية
وإسبانيول مع بلنسية غداً، وتختتم منافسات الأسبوع بعد غد الاثنين بلقاء إلتشي مع رايو فاليكانو.

اقرأ أيضا