كرة قدم

الاتحاد

يوفنتوس يواجه ميلان في محطة «مؤثرة» بمشوار البطولة

الياباني هوندا أحد أبرز لاعبي ميلان (أ ب)

الياباني هوندا أحد أبرز لاعبي ميلان (أ ب)

روما (أ ف ب)

يخوض يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر امتحاناً صعباً، عندما يستضيف ميلان اليوم في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويبحث يوفنتوس عن الابتعاد في الصدارة، في ظل النتائج السلبية لمطارده المباشر روما، لكن «السيدة العجوز» أهدر فرصة توسيع الفارق إلى تسع نقاط، عندما تعادل سلباً على أرض أودينيزي في المرحلة السابقة.
ويسير رجال المدرب ماسيميليانو أليجري نحو لقب رابع على التوالي، إذ يبتعدون بفارق 7 نقاط عن فريق العاصمة، الذي تعادل أربع مرات على التوالي.
وقال الأرجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم يوفنتوس، الذي احتفل بعيده الحادي والثلاثين الخميس: «إحراز 4 ألقاب على التوالي ليس سهلاً أبداً، خصوصا في دوري يتميز بقوته الجسدية والتكتيك المرتفع، تتويجنا لمرة رابعة سيدخلنا التاريخ».
وستكون المباراة مميزة لمدرب يوفنتوس أليجري الذي أشرف على ميلان بين 2010 و2014 وقاده إلى اللقب عام 2011، وكان ميلان قد تغلب على بارما 3-1 منهياً سلسلة من خمس مباريات دون فوز.
وعزز ميلان صفوفه بضم المدافعين سالفاتوري بوكيتي من سبارتاك موسكو الروسي ولوكا أنطونيلي من جنوى، ولاعب الوسط الإسباني سوسو من ليفربول الإنجليزي، والمهاجمين أليسيو تشيرتشي من أتلتيكو مدريد الإسباني وماتيا ديسترو من روما والمدافع جابريال باليتا من بارما.

وشهدت المرحلة السابقة عدة مفاجآت مع تعادل يوفنتوس وروما وخسارة سامبدوريا ولاتسيو، كما خرج روما من مسابقة الكأس أمام فيورنتينا 2-صفر.
وكان نابولي الناجي الوحيد من بين فرق المقدمة بفوزه على كييفو خارج أرضه 2-1 بهدف من لاعبه الجديد مانولو جابياديني.
ويبدو الصراع قوياً على المركز الثاني، في ظل تراجع نتائج روما وفوز نابولي 5 مرات في المباريات الست الأخيرة، وسيكون بمقدور الفريق الجنوبي تقليص الفارق إلى نقطة بحال فوزه على أودينيزي الثاني عشر وخسارة روما على أرض كالياري السابع عشر.
ويعاني روما من عدة غيابات على غرار المهاجم العاجي جرفينيو بسبب خوض نهائي كأس أمم أفريقيا ضد غانا، ومهاجمه الجديد سيدو دومبيا القادم من سسكا موسكو الروسي.
ويفتقد رجال المدرب الفرنسي رودي جارسيا للاعب الوسط الهولندي كيفن ستروتمان الذي تعرض مرة جديدة لإصابة قوية في ركبته ستبعده طويلاً، كما يتواجد لاعب الوسط دانييلي دي روسي والجناح الأرجنتيني خوان إيتوربي على لائحة المصابين. وحتى المهاجم الجديد الكولومبي فيكتور إيباربو القادم لستة أشهر على سبيل الإعارة من كالياري، استبعد عن التشكيلة لإصابته بعد مشاركته بديلا في خسارة الكأس الثلاثاء.
وأقر جارسيا أن الضغوط تزداد على فريقه: «نحتاج إلى نتيجة جيدة أمام كالياري لنستعيد الحظ».
أما نابولي، الذي لم يخسر سوى مرتين في آخر 18 مباراة، فيخوض مواجهة كالياري منتشياً من فوزه المتأخر على إنتر ميلان 1-صفر في الكأس بهدف المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين.
في هذا الوقت، يستضيف إنتر ميلان باليرمو في سهرة الغد، باحثاً عن إيقاف نزيف نقاط وضعه في المركز الثالث عشر، إذ لم يفز رجال المدرب روبرتو مانشيني سوى مرة في آخر 6 مباريات.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم فيرونا مع تورينو، ويلعب غدا فيورنتينا مع أتالانتا، وإمبولي مع تشيزينا، وبارما مع كييفو، وسامبدوريا مع ساسوولو، وبعد غد الاثنين لاتسيو روما مع جنوى.

اقرأ أيضا